الفئة: اخبار دولية، التاريخ: ۲۰۱۳/December/۰۹ - ۱۰:۱۰:۰۰، رمز الخبر: ۲۱۵۰۲۰

المالكي: زمن الميليشيات والمتمردين انتهى وسنلاحقهم حتى آخر متمرد

اكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي امس الاحد أن زمن الميليشيات والمتمردين انتهى، متعهدا بملاحقتهم حتى آخر متمرد وذلك في الخطاب الذي القاه خلال مشاركته في تخريج دورة التحدي الاولي لاعداد الضباط في جهاز الامن الوطني في محافظة واسط جنوب العراق.

وافاد موقع "السومریة نیوز" أن رئیس الوزراء العراقی أعلن ذلک فی الکلمة التی القاها أمس الاحد خلال مشارکته فی تخریج دورة التحدی الاولى لإعداد الضباط بجهاز الأمن الوطنی فی واسط وقال" إن البلد یعیش فی تحدی جدید على جمیع الاصعدة، لا سیما تحدی الارهاب والخارجین عن القانون"، مبینا أن " زمن الخارجین عن القانون والمیلیشیات انتهى". وتعهد المالکی بملاحقة الخارجین عن القانون والملیشیات حتى آخر متمرد، مشیرا الى أن من یخرج عن القانون ویرتبط بأجندات خارجیة لا کرامة له. ودعا الضباط الخریجین الى ان یکون ولاءهم للوطن والدستور، وعدم التأثر بالأحزاب والقومیات والأعراف، لأنهم ملک لـ 33 ملیون عراقی، مطالبا ایاهم بعدم الوقوع تحت تأثیرات خارجیة أو حزبیة وأن یکون ولائهم للوطن فقط. وأکد أن الحکومة متوجهة نحو البناء بجمیع أشکاله، ومن بینها بناء الجیش وتسلیحه بشکل یضمن حمایة الوطن ولیس الاعتداء على جهات الخارج، کما یتصور البعض. ووصل رئیس الحکومة العراقی صباح امس الاحد الى محافظة واسط، للمشارکة بحفل تخرج الدورة الأولى من ضباط الأمن الوطنی التی تضم 2639 خریجا.