خبير ستراتيجي : روسيا سنسلح سوريا اذا انتهجت أمريكا الحل العسكري

رمز الخبر: 53064 الفئة: دولية
العلاقات الروسية السورية

أكد الخبير الإستراتيجي الروسي ، فيتشسلاف موتوزوف ، ان "الولايات المتحدة تحاول من خلال زيارة وزير خارجيتها "جون كيري" لموسكو ، الضغط على القيادة الروسية حتى تغير موقفها من الاحداث السورية و توافق على فكرة تنحي الرئيس بشار الاسد" ، مشيراً الى ان "روسيا ترفض هذا الامر و ستزود دمشق بكافة الوسائل للدفاع عن نفسها في حال انتهجت واشنطن الحل العسكري ضدها" .

و قال "فيتشسلاف موتوزوف" في تصريح متلفز : "ان من المستحيل ان توافق موسكو على تنحي الرئيس السوري ، لأن وجهة النظر الروسية ترفض الحديث عن مصير الاسد أو مصير النظام السوري ، و انما يجري الحديث عن القوانين الدولية التي تكفل حق الدول في الدفاع عن سيادتها و ترفض التدخل في شؤونها" . و اعتبر موتوزوف ، الإدعاء الامريكي بالموافقة على قرارات مؤتمر "جنيف" القاضي بالحل السياسي للازمة السورية ، هو "كذب" لأن امريكا تنطلق من فكرة تنحي الرئيس السوري "بشار الاسد" بل و تشترط اذا لم يتنح الأسد فانها سترفض الحل السياسي و ستهيأ لقواتها المسلحة لتجهيز "المجموعات الارهابية" التي تخوض المعارك ضد الجيش السوري ، بالسلاح المعاصر و غيره . و اضاف هذا الخبير : "ان الولايات المتحدة تدفع باتجاه الخطوات الى الامام في حال اذا ما رأت ضعف الجهة المواجهة لها و الضغط عليها ، لكن عندما ترى ان الموقف الروسي ثابت و لن يتغير او يتراجع فانها ستضطر الى تعديل موقفها الحالي" . و اشار موتوزوف الى طرح الكونغرس الأمريكي لمشروع قانون جديد اسمه "الاستقرار في سوريا 2013" واهم نقطة فيه هو تصريح واضح بدعم "المجموعات الارهابية" في سوريا بالسلاح الامريكي ، و قال : "ان هذا الامر يناقش حالياً في غرف الشيوخ الامريكية" ، مضيفاً ان "الصقور و المحافظين الجديد واللوبي اليهودي في امريكا يضغطون على الرئيس الامريكي "باراك اوباما" لقبول الموقف المتطرف" . و لفت الخبير الى ان "زيارة كيري لموسكو يعطي للقيادة الروسية الامكانية لأن تفهم هل ان الادارة الامريكية مستعدة لتعديل موقفها او انها مستمرة في النهج العسكري لحل ازمة سوريا" ، مشدداً على ان "روسيا ستعيد النظر في نوعية العلاقة مع سوريا و ستزودها بكافة الوسائل اللازمة للدفاع عن نفسها في حال اذا ما استمرت واشنطن على نهجها العسكري تجاه القضية السورية" .
يذكر ان لقاء وزير الخارجية الامريكي "جون كيري" مع نظيره الروسي "سيرغي لافروف" و الرئيس "فلاديمير بوتين" يأتي قبيل اجتماع مزمع بين الرئيسين الروسي والامريكي لبحث الازمة السورية على هامش مجموعة الثماني في حزيران ، و زيارة اوباما لروسيا للمشاركة مجموعة العشرين في ايلول .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار