إصابة بليغة لشاب بحريني برصاص الشوزن المحرم دوليا في قرية "دمستان"

رمز الخبر: 53316 الفئة: دولية
البحرين

تعرض شاب بحريني ، مساء أمس الثلاثاء ، الى اصابة بليغة برصاص الشوزن المحرم دولياً ، و الذي تستخدمه قوات مرتزقة نظام ال خليفة الدموي الحاكم في البحرين ضد أبناء الشعب .

وأصيب الشاب البحريني بعد قيام هذه القوات بقمع و استهداف المشاركين في مسيرة سلمية خرجت في قرية "دمستان" بالمنطقة الغربية في المحافظة الشمالية للمطالبة بالتحول الديمقراطي ، فيما تعرض شاب آخر من قرية "كرزكان" المجاورة لإصابة أخرى بذات السلاح الناري من قبل قوات النظام . و أظهرت صور الإصابة  توزع شظايا الرصاص الانشطاري في الجزء الأعلى من الجسم من الظهر و الكتف و اليدين ، و بحسب صور الإصابة فقد أظهرت أن المسافة متقاربة بين هذه الشظايا مما يرجح معه أن الاستهداف تم من مسافة قريبة حيث لم يكن المصاب في حالة مواجهة . و يتعذر على الجرحى والمصابين في التظاهرات السلمية التي تشهدها البلاد الذهاب للمستشفى لتلقي العلاج ، حيث تكررت حوادث التحقيق مع الجرحى و اعتقالهم و تعذيبهم بعد ذهابهم للمستشفيات ، خصوصا بعد فرض سلطات النظام البحرينية رقابة أمنية و عسكرية على مجمع السلمانية الطبي المستشفى الرئيسي في البحرين . و تتسبب قوات النظام بصورة مستمرة و ممنهجة في تمزيق اجساد المواطنين بإستخدام الاسلحة النارية لقمع التظاهرات ، حيث سقط أكثر من 10 شهداء نتيجة الاستخدام المفرط و غير الضروري لسلاح الشوزن ، فيما يفلت منتسبي الأجهزة الامنية و قياديها من المحاسبة القضائية ، و هو ما انتقده تقرير اللجنة الدولية لتقصي الحقائق برئاسة محمد شريف بسيوني و الذي صدر في تشرين الثاني 2011 .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار