شيخ الوهابية يوسف القرضاوي : الشيعة تكفيريون .. ويدعمون سوريا ضد ثورة سلمية !!

رمز الخبر: 53324 الفئة: الصحوة الاسلامية
يوسف القرضاوي

زعم شيخ الوهابية المقيم في قطر يوسف القرضاوي ان الشيعة يتهمون اهل السنة و الجماعة بتكفير المسلمين ، لكنهم هم من يكفرون كل من يخالف عقيدتهم ، مشيرا الى ان هناك دولا ترسل قوات الى سوريا لمساعدة النظام هناك على قتل من وصفهم بـ "الشعب السوري الذي يريد التغيير السلمي في بلاده" .

و قال يوسف القرضاوي عبر قناة "الجزيرة" القطرية : "في هذه الايام حينما انتهت جماعة التكفير (جماعة المسلمين المنشقة عن الاخوان المسلمين في مصر) ظهرت جماعات اخرى معظمها من التي تنتسب الى التشيع ، تتهم الآخرين بانهم مكفرون و يسمون امثالنا باننا تكفيريون" . و اضاف القرضاوي : "نحن لا نكفر احدا ، هم الذين يكفرون غيرهم ، و هم الذين استخدموا مصطلح التكفيري ، و يعني الذي يبالغ في تكفير غيره" . و اكد القرضاوي : ان "اهل السنة لا يفعلون ذلك ، نحن لا نكفر الشيعة كلهم ، و بالذات مسلما دخل في السلام الا بما يخرجه حقيقة من الاسلام" ، "منوها الى ان هذه قضية في غاية الخطورة" . و اشار الشيخ يوسف القرضاوي الى الازمة السورية و قال ان بعض الاطراف تساعد النظام في سوريا لما اسماه بـ "قتل الناس والشعب السوري الذي يريد تغيير النظام ولم يكن معهم سلاح"، معتبرا ان "هناك من يأتون من خارج سوريا ليساعدوا النظام على قتل الشعب البريئ، ويسمون المسلحين بانهم تكفيريون".
و كان القرضاوي شكر الولايات المتحدة الأميركية في خطبة سابقة لصلاة الجمعة بالدوحة ، على دعمها لميليشيا "الجيش الحر" في سوريا مطالباً اياها بضرب العاصمة السورية دمشق . و قال القرضاوي : "نشكر الولايات المتحدة الامريكية على تقديمها السلاح للمقاتلين بقيمة 60 مليون دولار ، ونطلب المزيد" .

 

 

و قبل ايام وصف القرضاوي ، حزب الله و المقاومة في جنوب لبنان بانه "حزب الشيطان و الطغيان"، لانه يعتقد ان الحزب يقاتل الى جانب النظام الشعب السوري ، دون ان يشير الى ما اوردته تقارير الاستخبارات والصحف الغربية عن وجود و قدوم عشرات الالاف من المقاتلين من غير السوريين الى سوريا لقتال النظام و ما يأتيهم من دعم عربي وغربي على مستوى التسليح والمال والاعلام وغير ذلك . يذكر ان العشرات من علماء الوهابية التكفيرية السعودية كانوا اصدروا فتاوى بتكفير الشيعة و جواز قتلهم خاصة في العراق ، كما اصدروا فتوى بحرمة الدعاء للمقاومة في لبنان و نصرتها في مواجهة عدوان كيان الاحتلال عامن 2006، فيما وصفوا المقاومة الفللسطينية بالعبثية . و يفرق الشيعة بين اهل السنة و الجماعة بصورة عامة وغالبيتهم من التيار المعتدل ، و بين التيار السلفي المتشدد الذي لا يكفر الشيعة فحسب بل يكفر كل من يخالف مدرستهم التابعة فكريا الى ابن تيمية . وكانت جبهة النصرة التكفيرية التي تقاتل النظام في سوريا اعلنت مبايعتها لزعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري ، كما اعلن زعيم ما يسمى بتنظيم العراق ان جبهة النصرة تابعة له .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار