صالحي : الظروف الميدانية في سوريا جيدة ولدينا أمل كبير بالمستقبل السوري

رمز الخبر: 53359 الفئة: سياسية
صالحي

وصف وزير الخارجية الدكتور علي اكبر صالحي الظروف الميدانية في سوريا بأنها جيدة ، و قال للصحافيين اليوم الاربعاء : "ان الجيش حقق انتصارات ميدانية جيدة و يحكم الآن سيطرته على غالبية المناطق في سوريا" مضيفا بانه لدينا أمل كبير بالمستقبل السوري .

و في تصريح أدلى به صالحي للصحفيين ، اليوم على هامش "المؤتمر الدولي للدبلوماسية الناعمة وسيرة النبي الاكرم (ص)" اشار  الى زيارته الاخيرة الى الاردن و سوريا ، قائلاً : "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على اتصال مستمر مع مختلف الدول الاقليمية للعمل من اجل ان لا تتسرب التداعيات السيئة لبعض التطورات في بعض الدول الى المنطقة كلها" . و اضاف صالحي: "انه في هذا السياق كانت لنا لقاءات مع المسؤولين الاردنيين حيث بحثنا بشان تطورات المنطقة و العلاقات الثنائية ، و لحسن الحظ ان الاتفاق في وجهات النظر كان اكبر بكثير من الخلافات التي يمكن ان تكون موجودة" . و اشار صالحي الى زيارته الى سوريا ،و قال:  "ان هذه الزيارات مترابطة و لقد اطلعنا خلال اللقاء مع الرئيس "بشار الاسد" على التطورات في بلاده و طرحنا معه الحوار السياسي على المستويين الاقليمي و الدولي بشأن الازمة السورية حيث تم اتخاذ قرارات جيدة" . و وصف وزير الخارجية الظروف الميدانية في سوريا بأنها "جيدة" ، و اضاف : "ان الجيش حقق انتصارات ميدانية جيدة و يحكم الآن سيطرته على غالبية مناطق البلاد" . و اشار صالحي الى الدعم الشعبي للحكومة و الجيش السوري ، وقال: "هنالك ارهابيون مرتزقة في سوريا يرتكبون المجازر و لا يريدون الخير لأحد ، و نأمل بأن تفصل المعارضة الأصيلة نفسها سريعا عن هؤلاء الارهابيين و ان تجلس حول طاولة الحوار مع الحكومة السورية حيث اعلن "بشار الاسد" استعداده في هذا الصدد" . و اعتبر وزير الخارجيةكذلك مقترحات مثل اجتماع "جنيف 1 "و مبادرة الرئيس المصري محمد مرسي و مشروع الجمهورية الاسلامية الايرانية ، بانها "تشكل أرضية مناسبة للخروج من هذه الازمة" .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار