تظاهرات جديدة تجتاح «إسرائيل» احتجاجاً على التقشف في الميزانية وزيادة الضرائب

عاد الصهاينة الى الشوارع في مظهر يشبه ما حدث عام 2011 خلال الاحتجاجات الاجتماعية التي اجتاحت "تل أبيب" ، حيث شارك الليلة الماضية حوالي عشرة آلاف شخص في مظاهرة انطلقت من ساحة "هبيما" في تل أبيب ، فيما حصلت تظاهرات مرافقة في عدد من المدن الاخرى ، و ذلك احتجاجاً على الخطط الاقتصادية التقشفية التي تمس بالطبقات الضعيفة و الوسطى .

تظاهرات جدیدة تجتاح «إسرائیل» احتجاجاً على التقشف فی المیزانیة وزیادة الضرائب

وصب المتظاهرون جام غضبهم على وزير المالية الصهيوني الجديد "يائير لابيد" الذي مثل خيبة أمل للطبقة الوسطى التي جلبته الى الكنيست و اتهموه بتنفيذ سياسة "نتانياهو" ، حيث برزت شعارات تندد فيه شخصيا ، من بينها "أين توجد الأموال لدى رؤوس الأموال يا غبي ، و احتشد المتظاهرون أمام بيت وزير الطاقة "سلفان شالوم" احتجاجاً على مخطط تصدير الغاز الذي يجني أرباحه رؤوس الأموال . و قالت زعيمة المعارضة "شيلي يحيموفيتش" بأن "شالوم أداة لتنفيذ سياسة نتانياهو الاقتصادية" ، بينما خاطب وزير المالية ، يائير لابيد ، أعضاء حزبه "يش عتيد" من خلال رسالة الكترونية بعث بها اليهم ، أمس السبت ، اعترف خلالها "بالحاجة لإلغاء بعض الإجراءات التقشفية التي تضمنتها الخطة الاقتصادية" .

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة