حرس الثورة الاسلامية يؤكد حياديته في انتخابات رئاسة الجمهورية

أشار مسؤول العلاقات العامة بحرس الثورة الإسلامية العميد "رمضان شريف" إلى الأوضاع الحساسة الراهنة في البلاد ، و اكد أن الحرس الثوري ملتزم بحياده حيال مرشحي انتخابات رئاسة الجمهورية الحادية عشرة و المقرر اجراؤها في 14 حزيران المقبل .

حرس الثورة الاسلامیة یؤکد حیادیته فی انتخابات رئاسة الجمهوریة

و شدد العميد رمضان شريف على ضرورة اتخاذ التمهيدات المطلوبة لتحقيق الملحمة السياسية و إقامة انتخابات رائعة ، و قال : إن الجبهة المعادية للثورة الاسلامية و أعداء الشعب الإيراني يحاولون استخدام أي وسيلة لمنع المشاركة اليقظة والثورية للشعب في انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة ، وانتخاب شخص جدير بمواصلة الأهداف السامية للإمام الخميني الراحل (رض) و الشهداء الأبرار والمحافظة على خطاب الثورة الإسلامية والقائد المعظم . و أضاف العميد شريف : إن رصد إجراءات وسيناريوهات العدو في الظروف الحالية، تتطلب من الإعلاميين و الشخصيات و الجماعات البارزة القيام بأداء رسالتها المهمة في توعية الشعب حيال مخططات العدو المشؤومة . و أوضح شريف : أن مسؤولية الحرس الثوري تتمثل في الكشف عن تهديدات الأعداء ضد الثورة الإسلامية ، و المحاولات المشؤومة لنظام الهمينة و الاستكبار للحيلولة دون تحقيق الملحمة السياسية ، و صنع منعطف آخر في المسيرة التكاملية للثورة الإسلامية ، وهي توقعات أبناء الشعب الإيراني من حرس الثورة الإسلامية الذي كان على الدوام درعاً حصيناً للبلاد من الحوادث والكوارث . و أكد شريف التزام الحرس الثوري بالإجراءات القانونية وتبعيته لتوصيات الإمام الخميني الراحل (رض) وقائد الثورة الإسلامية في الانتخابات، والقيام بواجباته في توفير الأمن أثناء إجراء الانتخابات، فضلاً عن عدم دعمه لأي من المرشحين أو التيارات السياسية . وأضاف شريف: إن الحرس الثوري لن يتخذ جانب أحد المرشجين في الانتخابات ، و إن رأيه أيضاً سيكون مخفياً مثل رأي أفراد الشعب والقائد . و في نفس الوقت فإن الحرس الثوري سيقوم بمهامه بشكل قاطع في مجال الكشف عن أهداف وأساليب الحرب النفسية والتصدي للأحداث التي ربما تقع أيام الانتخابات ، و تهدد أمن و هدوء المجتمع وتحقيق الملحمة السياسية.

أهم الأخبار الانتخابات الرئاسيه 11
عناوين مختارة