المالكي : المسؤولون عن جرائم المقابر الجماعية هم انفسهم من يقتلون الناس اليوم بالمفخخات

اكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الخميس ان المسؤولين عن جرائم المقابر الجماعية هم انفسهم متورطون بالتفجيرات التي تشهدها بغداد ، و قال ان "الذين قاموا بدفن الناس احياء في المقابر الجماعية هم انفسهم من يقتلون الناس اليوم بالمفخخات و اخرها ما شهدته العاصمة بغداد امس بتنفيذ من الارهابيين و تنظيم القاعدة ولكن الذين يمولون هم انفسهم المسؤولون عن المقابر الجماعية".

المالکی : المسؤولون عن جرائم المقابر الجماعیة هم انفسهم من یقتلون الناس الیوم بالمفخخات

و أشار المالكي خلال المؤتمر العام لضحايا المقابر الجماعية الذي عقد اليوم في بغداد ، الى ان "المؤلم في الامر ان حزب البعث مازال يحظى بالحماية وهناك من يدافع عنه و لم يشرع قانون تجريم حزب البعث ، و لن يُشرع ، كما ان القضاء لم يحاسب المسؤولين عن قصف حلبجة بالكيماوي ومتورطين بالمقابر الجماعية وهم للان موجودون ولم يصدر القضاء بحقهم احكاماً تدين وتحاسب جرائمهم" . وتابع المالكي : "لا توجد اليوم معالجات لحزب البعث من قبل مؤسساتنا كهيئة المساءلة والعدالة وغيرها واصبح عناصر البعث يخرجون من هذا الباب ويدخلون من باب اخرى ولا نسمع ادانة لافعالهم وانما نسمع صيحات التكبير واحموا العروبة والامة الاسلامية وهم كانوا اكثر الناس سعيا لتفتيت امتنا العربية والاسلامية" . و اوضح المالكي ان "ما نعيشه وما نشاهده اليوم من عمليات قتل وتفجير هو من صنع حزب البعث الذي كان ومازال لا يستثني او يميز بين احد لذا علينا العمل لمنع عودة البعث ولكن بالقانون وليس عبر الانتقام فليس كل بعثي مجرم ولكن البعث كله مجرم" . و دعا رئيس الوزراء العراقي وزارة حقوق الانسان والمساءلة والعدالة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى العمل في الاستمرار بالتذكير في جريمة المقابر الجماعية عبر المؤتمرات ووضعها في المناهج الدراسية ليس للبكاء وتذكر اضحايا فقط وانما لمنع عودة المحن من جديد ومنع المزيد من اراقة الدماء وللاسف اليوم نسمع اصواتا تطالب بانصاف البعثيين ولا نسمع بالمطالبة في حقوق ضحايا المقابر الجماعية التي للان لم تعط لللاف منهم حقوقهم .

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة