الصين : قرار الأمم المتحدة يعقد الوضع بسوريا .. والحل السياسي هو السبيل

انتقد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية ، هونغ لي ، اليوم الخميس ، قرار الأمم المتحدة و قال انه يعقد الوضع بسوريا و شدد على إن المشكلة الملحة هي حث جميع الأطراف المعنية بحل الأزمة السورية على وقف إطلاق النار ووقف العنف في وقت مبكر وبدء الانتقال السياسي استنادا إلى بيان اجتماع وزراء خارجية مجموعة العمل القضية السورية في جنيف مؤمد ان الحل السياسي هو السبيل .

الصین : قرار الأمم المتحدة یعقد الوضع بسوریا .. والحل السیاسی هو السبیل

و أشار هونغ لي ، في بيان له اليوم ، إلى أن أي إجراء يتخذه المجتمع الدولي بما في ذلك الجمعية العامة للأمم المتحدة يتعين أن يفضي إلى تحقيق الأهداف المرجوة مع مراعاة مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقواعد الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية.. موضحا أن الدول المعنية قدمت في الآونة الأخيرة مشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة . و قال هونغ لي : إنه "كما هو الحال مع عدد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، عبرت الصين عن قلقها البالغ إزاء جزء من محتويات مشروع القرار، وبالتالي طلبت من الدول الراعية أن تأخذ في الاعتبار آراء جميع الأطراف المعنية والا تدفع إلى التصويت قسرا من أجل عدم إعاقة الحل السياسي" . و أوضح المتحدث الصيني، أنه بينما دفعت الدول الراعية للتصويت قسرا دون التواصل التام مع جميع الأطراف، صوتت الصين بمعارضة مشروع القرار، مشددا على أن الصين لا تسعى إلى مصلحة شخصية بشأن القضية السوري ولا توجد لديها نية للانحياز لطرف دون الآخر . وأعرب عن استعداد الصين "لبذل جهود مشتركة مع المجتمع الدولي، بما في ذلك الدول العربية، للاستمرار في اتجاه حل سياسي، وذلك من أجل حل القضية السورية بطريقة عادلة وسلمية ومناسبة".

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة