المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يستنكر اعتداء قوات النظام الخليفي على منزل آية الله عيسى قاسم

رمز الخبر: 58803 الفئة: الصحوة الاسلامية
المجمع العالمي لاهل البيت(ع)

أصدر المجمع العالمي لأهل البيت(ع) ، بياناً شديداً استنكر فيه الهجوم الغادرو الوحشي على منزل الزعيم الديني في البحرين سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم ، من قبل مرتزقة نظام ال خليفة القمعي مدعومين بقوات الاحتلال السعودي .

و تساءل البيان : "كيف يبرّر حكام البحرين هذه الأعمال الوحشية التي يقومون بها ؟ و ألم يأمر القرآن الكريم بعدم هتك حرمة بيوت المؤمنين ، حيث قال تعالى : "يَا أيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا لاَ تَدخُلُوا بُيُوتاً غَيرَ بُيُوتكُم حَتَّى تَستأنِسُوا وَ تُسَلِّمُوا عَلى أَهلِهَا"(سورة النور، 27) ؟ ، و ألم يقل النبي الأكرم(ص) : " لا يحلّ لِمُسلم أن يروع مُسلماً "؟ .
و فيما يلي نص البيان  :
بسم الله الرحمن الرحيم
علمنا و الأسى يعتصر قلوبنا بالهجمة الوحشية الغادرة التي قام بها النظام غير الشرعي في البحرين على منزل " آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم " رئيس هئية علماء البحرين ، و العضو البحريني للهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) . هذا الهجوم غير الإنساني بل و غير العقلائي أيضاً ، حدث في الساعات الأولى من صباح اليوم حيث كسّرت قوات الأمن أبواب المنزل ، و خلقت حالة من الرعب لدى أسرة الشيخ قاسم من خلال التفتيش الوحشي الذي قامت به .                                                                                                                          إن هذا العمل الجبان يذكرنا بما كان يقوم به النظام الشيوعي الساقط في زمن "استالين" ، حيث كان يهاجم منازل الناس ليلاً ، و يخلق حالة من الرعب و الهلع بين مواطنيه ، مع الفارق هو أن النظام الشيوعي لم يكن يدعي الإسلام بل كان حاملاً للواء الكفر ، لكن نظام آل خليفة يدعي اتباع سنة النبي(ص) ، و مع الأسف يتسلط على مصير مئات الآلاف من المسلمين الشيعة و السنة .                                                                                                                                                                                                                                                  كيف يبرّر حكام البحرين هذه الأعمال الوحشية التي يقومون بها؟ ألم يأمر القرآن الكريم بعدم هتك حرمة بيوت المؤمنين حيث قال تعالى: "يَا ايُّهَا الَّذينَ آمَنُوا لاَ تَدخُلُوا بُيُوتاً غَيرَ بُيُوتكُم حَتَّى تَستأنِسُوا وَ تُسَلِّمُوا عَلى أَهلِهَا"(سورة النور، 27) ؟ ، و ألم يقل النبي الأكرم(ص) : " لا يحلّ لِمُسلم أن يروع مُسلماً "؟ . و لو تغاضينا عن هذه الأوامر الدينية ، ألا يدعي نظام آل خليفة بأنه يريد الحوار و التفاهم ، فلماذا يعتدي على واحد من أكبر رموز البحرين المسالمين؟ ، إن المجمع العالمي لأهل البيت(ع) يرى في الهجوم على منزل آية الله قاسم هجوماً على كل علماء الإسلام ، و كل الشعب البحريني ، و يطالب كل المجامع التابعة له و النخب المنضوين تحت لواءه في كل العالم بإدانة هذا العمل غير الإنساني . و يحمّل المجمع "حمد بن سلمان" حاكم البحرين شخصياً ، و "آل سعود" الذين احتلوا البحرين منذ عامين مسؤولية أي خطر تتعرض له حياة آية الله عيسى قاسم ، و سائر علماء البحرين .
و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
المجمع العالمي لأهل البيت(ع)
17/5/2013

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار