خطيب المسجد الأقصى يفتي بحرمة تبادل الأراضي مع الصهاينة

رمز الخبر: 59130 الفئة: انتفاضة الاقصي
عكرمة صبري

رداً على إعلان قيادة السلطة الفلسطينية و عدد من الدول العربية القبول بمبدأ تبادل الأراضي مع الكيان الصهيوني و الإنصياع لرغباته ، فقد أفتى خطيب المسجد الأقصى الشيخ ، عكرمة صبري ، بـ "عدم جواز" تبادل الأراضي هذا مع كيان العدو الغاصب .

و قال الشيخ صبري أن " تبادل الأراضي ، يعتبر صورة من صور التنازل" . و أضاف في خطبة الجمعة بالمسجد الأقصى ،  يوم أمس ، " إن فلسطين هي أرض الإسراء و المعراج و أرض المحشر و المنشر ، و بالتالي فإنها غير قابلة للبيع أو المتاجرة أو المفاوضات أو المساومات" ، و تابع الشيخ صبري  " أرض فلسطين هي وقف إسلامي و مباركة و لا يوجد مسلم في جميع أنحاء المعمورة يملك الحق في التنازل عن أية ذرة تراب من أرض فلسطين و الموافقة على مشروع الوطن البديل أو تبادل الأراضي" ، معتبراً أنه " فشلت كافة الطروحات و الحلول للوطن البديل أو تبادل الأراضي لأن فلسطين أرض مقدسة و لا مجال للتنازل عنها " . و يذكر ان وزير الخارجية الأمريكي ، جون كيري ، عازم على إطلاق مبادرة تبادل الأراضي بين السلطة الفلسطينية و كيان العدو الصهيوني ، في الشهر المقبل .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار