الارهابيون التكفيريون يهدم قبر شهيد المقاومة "فتحي الشقاقي" في سوريا

رمز الخبر: 59237 الفئة: الصحوة الاسلامية
فتحي الشقاقي

قامت المجموعات الإرهابية التكفيرية المسلحة في سوريا ، بتخريب قبر شهيد المقاومة الدكتور «فتحي الشقاقي» مؤسس و قائد "حركة الجهاد الإسلامي" الفلسطينية ، الذي كان جهاز "الموساد" الصهيوني اغتاله في جزيرة "مالطة" قبل نحو 18 عاما .

وأفاد مصدر فلسطيني في مخيم "اليرموك" بأن مسلحين من "جبهة النصرة" الإرهابية، وآخرين من ما يسمي بـ"الجيش السوري الحر" أقدموا مساء الخميس على هدم قبر الشهيد الدكتور «فتحي الشقاقي»، مؤسس وقائد "حركة الجهاد الإسلامي" الفلسطينية ، في المخيوم كما تم نبش قبور شهداء وقادة من فصائل فلسطينية عدة . و قال المصدر المقرب من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من دمشق إنه تلقى "معلومات مؤكدة من داخل مخيم اليرموك"، الذي يحتله مسلحو الائتلاف والمجلس الوطني، تفيد بأن هؤلاء عمدوا مساء أمس إلى هدم الضريح في مقبرة الشهداء في المخيم، بينما أفادت أنباء أخرى بأنهم نبشوا القبر أيضا، إلا أن عملية النبش لم تتأكد بعد. يذكر ان المقاوم الشهيد فتحي الشقاقي مؤسس حركة الجهاد الإسلامي من مواليد مخيم رفح، جنوب قطاع غزة، عام 1951م، التحق بجـامعة الزقازيق في مصر، حيث درس الطب، وأسس حركة الجهاد الإسلامي، واعتقل في فلسطين أكثر من مرة بين عامي 1983 و1986 م ثم أبعد في آب 1988 م إلى لبنان بعد اندلاع الانتفاضة الأولى. واغتيل في يوم الجمعة 27/10/1995 في مالطا.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار