إعلام النظام الرسمي في البحرين يحرض ضد الشيخ "عيسى قاسم" منذ سنوات

أدانت جمعية "الوفاق الوطني" البحرينية الجريمة النكراء التي قام بها مرتزقة النظام الخليفي بإقتحام منزل الزعيم الديني آية الله الشيخ " عيسى أحمد قاسم" و العبث بمحتوياته و ترويع أهله ، مؤكدة ان مفهوم الأمن لدى النظام القمعي في البحرين ، هو أمن المصالح الخاصة و الطبقة الحاكمة .

إعلام النظام الرسمی فی البحرین یحرض ضد الشیخ "عیسى قاسم" منذ سنوات

و أشارت الى ان الإعلام الرسمي يمارس سياسة التحريض ضد سماحة الشيخ قاسم منذ عشر سنوات ، كما ان هناك عشرات الأعمدة في الجرائد الرسمية تكتب و لا زالت بإتجاه التحريض على سماحته شخصياً و المطالبة بمحاكمته أو تصفيته أو تهجيره أو سحب جنسيته .و قال رئيس مجلس الشورى في جمعية الوفاق ، جميل كاظم ، في حديث متلفز "ان استهداف و اقتحام منزل الزعيم الديني آية الله الشيخ عيسى قاسم رغم انه ضمانة الأمن و التعايش السلمي دليل قاطع على فقدان الأمن في البلاد" . و أكد كاظم ان الشيخ احمد قاسم هو قائد ورمز وله رجالاته و شعبه و جمهوره و مؤسساته و امتداده الاقليمي و الدولي ،و اعتبر ان الشيخ شخصية وطنية لها تاريخ طويل يشهده القاصي و الداني ، و هو ليس انسان نكرة حتى يستهدف بهذه السهولة . و اضاف جميل كاظم ان " مفهوم الامن لدى النظام و المسؤولين في هذه الدولة هو أمن المصالح الخاصة و الطبقة الحاكمة و فئات محددة محسوبة على الحكم " ، مؤكداً ان مفهوم الأمن لدى الشعب هو أمن قبيلة و عائلة أو فئات محددة ترتمي في أحضان السلطة .  و ذكر ان النظام الذي يتحدث عن الديمقراطية و القانون و العدل و دولة الشفافية و المؤسسات يعتبر التصدي للفساد المالي و الاداري و الاستحواذ على السلطة و على النفوذ و سرقة الارضي و نهب المال العام تدخل في أمن البلد و هي خطوط حمراء بالنسبة لهذا النظام . 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة