عراقجي : نؤكد على مشاركة الجميع بمؤتمر جنيف 2 .. ومستعدون للتفاوض مع 5+1 دون أي تغيير في مواقفنا

اعتبر عباس عراقجي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء ، ان اجتماع جنيف 2 سيكون ايجابيا و يأتي لترسيخ ما تقدمت به طهران من ضرورة حل الازمة السورية سلميا و شدد على أن شرط نجاحِ المؤتمرِ هو مشاركة كافةِ القوى المؤثرة في هذه الازمة ، كما اكد "استعداد ايران الاسلامية للتفاوض مع مجموعة 5+1 قبل الانتخابات الرئاسية ، او بعدها ، ولا تغيير في مواقفها المبدئية" .

عباس عراقجي

و قال عراقجي في مؤتمره الصحافي الاسبوعي اليوم ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لاستئناف المفاوضات مع مجموعة 5+1 قبل الانتخابات الرئاسية في البلاد المقرر اجراؤها في 14 حزيران المقبل ، أو بعدها . و اشار عراقجي الى المحادثات التي جرت مؤخرا في اسطنبول بين الدكتور سعيد جليلي سكرتير المجلس الاعلى للامن القومي و كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي ، و قال : لقد تم الاتفاق على استمرار الاتصالات وان يتم تحديد موعد المفاوضات القادمة من خلال الاتصالات التي ستجري لاحقا . و اضاف عراقجي : لو ارتأت مجموعة 5+1 اجراء المفاوضات بعد الانتخابات فان هذا امر يعنيها ، لكننا مستعدون لاجرائها قبل او بعد الانتخابات ، و لن يحصل اي تغيير في مواقفنا المبدئية . و بشان جولة المفاوضات العاشرة التي جرت بين ايران الاسلامية والوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا اخيرا ، اعتبر عراقجي ان هذه المفاوضات غير فاشلة .. لكنها في الوقت ذاته لم تحقق نتيجة ، معربا عن امله بان تحقق النتيجة المطلوبة في الجولات القادمة .

 

من جانب اخر ، اكد عراقجي ان اجتماع جنيف 2 بشان سوريا سيكون ايجابيا ، و يأتي لترسيخ ما تقدمت به طهران من ضرورة حل الازمة سلميا ، مشددا على أن شرط نجاحِ المؤتمرِ هو مشاركة كافةِ القوى المؤثرة . و قال عراقجي ان رد إيران الاسلامية بشأن موضوع المشاركة في اجتماع جنيف سيكون ايجابيا ، مشيرا الى تقديم طهران كل الاقتراحات التي من شأنها التطلع للحل السلمي في سوريا . و اضاف ان طهران كان لها حضور مؤثر و إيجابي في حالات مشابهة في افغانستان و العراق ، كما أنها كانت سباقةً للدعوة الى حل سياسي للأزمة السورية . و اشار الى ان مؤتمر أصدقاء سوريا المقرر عقده لاحقا هو اقتراح من إيران للمساعدة على حل الازمة السورية سلميا . كما اعرب المتحدث باسم الخارجية عن ترحيب طهران بموقف انقرة الجديد بشأن حل الأزمة السورية سلميا ، موضحا ان موقف تركيا من سوريا بدأ يتجه الى التغيير لاسيما بعد زيارة اردوغان الى واشنطن . و
في شأن آخر ، اشار عراقجي الى مراقبة طهران تحركات حزب العمال الكردستاني و اضاف ان اي تطور يجب ان يتم بالتشاور مع الأطراف المعنية .

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار