برلماني ايراني بارز : التخصيب النووي السلمي حق مشروع .. و لن نوقفه

رمز الخبر: 62427 الفئة: سياسية
اسماعيل كوثري

أكد النائب " اسماعيل كوثري" عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي ان تخصيب اليورانيوم في ايران الاسلامية يتم وفق معاهدة حظر الانتشار النووي ، NPT ، و قال : " اننا سنستمر بأنشطة التخصيب السلمية و لن نوقفها" .

و أشار كوثري في تصريح لقناة " العالم" الاخبارية يوم أمس ، الى التقرير ربع السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول ان ايران الاسلامية سرّعت تركيب اجهزة طرد مركزي اكثر حداثة في منشأة لتخصيب اليورانيوم في موقع "نطنز"  وسط البلاد ، و قال : " نحن أكدنا مراراً ان تخصيب اليورانيوم في ايران الاسلامية يتم وفق معاهدة حظر الانتشار النووي و نحن نواصل أنشطة التخصيب السلمية و لن نوقفها و هذا البعد من القضية لا تغيير فيه أبداً " . و أضاف كوثري : " ان جولات فرق الوكالة الدولية مازالت قائمة وفق الاتفاقات ومازالوا يكتبون تقاريرهم ونحن نعلمهم بكل ماهو جديد و مازالت أنشطتنا النووية السلمية مستمرة و قائمة على أساس معاهدة " NPT" و ضمن القوانين و المواثيق الدولية" . و أوضح كوثري ان جمهورية ايران الاسلامية و تنفيذا لتوصيات مجلس الشورى لديها خطط لإنشاء مفاعلات نووية جديدة بهدف تأمين المقدار الكافي من الطاقة الكهربائية . و أشار الى أن ايران و قبل الثورة الاسلامية كان لدىها عقود حول إنشاء مفاعلات نووية لانتاج الطاقة الكهربائية مع كل من فرنسا و ألمانيا و الولايات المتحدة ، لكن الغرب سعى بعد انتصار الثورة الاسلامية الى تضخيم كل ما هو جديد حول البرنامج النووي الايراني لتسييسه و استخدامه ضد الجمهورية الاسلامية . و فيما يتعلق بتقرير يوكيا امانو عن تركيب ايران الاسلامية أجهزة طرد مركزي جديدة متطورة تتمتع بامكانيات أكبر من سابقاتها ، أكد كوثري ان " ايران الاسلامية قد أبلغت الوكالة الدولية بهذه الاجهزة الحديثة التي تم بناؤها على يد الخبرات المحلية الايرانية" . و شدد على ان " الغرب يسعى من مثل هذا التضخيم الى الإيحاء للآخرين بأن ايران الاسلامية لديها انحراف عن برنامجها " ، مضيفاً : " هذا ليس إلّا تضخيما و قد أبلغنا الوكالة سابقا بهذا الامر و بالتأكيد لايوجد اي نية لدينا بإيقاف هذه الانشطة النووية السلمية" .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار