الابراهيمي يرجح عقد مؤتمرجنيف 2 حول الأزمة السورية في تموز المقبل

رمز الخبر: 70797 الفئة: دولية
الاخضر الابراهیمی

صرّح المبعوث الأممي الى سوريا الأخضر الابراهيمي بأنه من المرجح عقد المؤتمر الدولي حول الأزمة السورية في شهر تموز المقبل ، بعدما تبين ان عقده هذا الشهر غير ممكن ، معلناً أن اجتماعا تحضيرياً ثانياً لمؤتمر جنيف 2 سيعقد في 25 حزيران الجاري .

و قال الابراهيمي للصحفيين يوم أمس الأربعاء ، في ختام الاجتماع التحضيري للمؤتمر بين مندوبي الامم المتحدة و روسيا و الولايات المتحدة "سنعمل بطريقة مكثفة في الاسابيع المقبلة و سنلتقي من جديد في جنيف في 25 حزيران" ، و اضاف ان المؤتمر سيعقد بادارة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون . من جهتها أكدت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية جنيفر بساكي ان الاطراف الثلاثة (الامم المتحدة و روسيا و الولايات المتحدة) اتفقت على ان الهدف من مؤتمر جنيف يجب " ان يكون محاولة تشكيل حكومة انتقالية تتولى السلطة في سوريا بشكل لا تبقى فيه اي سلطة تنفيذية لنظام الرئيس بشار الاسد" ، بحسب تعبيرها . و اضافت انه " بالمقابل لم يتم التوصل الى اي اتفاق بين الاطراف الثلاثة بشأن قائمة المشاركين في جنيف 2" . أما الابراهيمي فأوضح ان " النقطة الحساسة هي المكون السوري في هذا المؤتمر ، و هذا المؤتمر هو فعلاً بخصوص السوريين ، من اجل جمعهم ، و قد أبدى الاطراف السوريون اهتمامهم بهذا الاتفاق" . و قال الابراهيمي ان الهدف من المؤتمر هو حمل " الاطراف السوريين ، من دون شروط مسبقة ، على البحث في كيفية تطبيق بيان 30 حزيران (الذي اقره في 2012 مؤتمر جنيف الدولي الاول) ، الاطراف السوريون ليسوا مستعدين ، و هذه هي النقطة الاساسية" . و من جهتها اعلنت روسيا ان الاجتماع الثلاثي لم يتوصل الى اتفاق حول الاطراف التي ستدعى لمؤتمر جنيف ، فيما شددت ايران الاسلامية مرة اخرى على ضرورة حل الازمة السورية بالطرق الدبلوماسية .و شارك في اجتماع  أمس مع الابراهيمي ، نائبا وزير الخارجية الروسي ميكائيل بوغدانوف و غينادي غاتيلوف و مساعدة وزير الخارجية الامريكية للشؤون السياسية و يندي شيرمن . و يرافق الابراهيمي جيفري فيلتمان مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية . 
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار