في حديث لـ "تسنيم "

غالب قنديل : الامام الخميني هو القائد الثوري الكبير وايران حصن المقاومة

رمز الخبر: 70968 الفئة: الصحوة الاسلامية
غالب قندیل

أشاد مدير مركز الدراسات العربية والدولية اللبناني البرلماني السابق غالب قنديل بشخصية الامام الخميني طاب ثراه مؤسس النظام الاسلامي في ايران و وصفه بالقائد الثوري الكبير الذي أطلق الصحوة الاسلامية التي تشهدها المنطقة حاليا مشددا على ان ايران هي حصن المقاومة.

و أشار " قنديل " الذي كان يتحدث لمراسل وكالة " تنسيم " الدولية للأنباء الي دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للحركات التحررية في المنطقة مؤكدا أن أحد أسباب العداء الذي تضمره بعض الدول العربية لهذا البلد انما يعود لتقديمها الدعم للحركات التحررية والمقاومة . وتطرق الي التغييرات التي أجرتها الثورة الاسلامية في ايران موضحا أن هذه الثورة غيّرت استراتيجية المنطقة من خلال الاعتماد علي قدراتها لتحقيق الاستقلال التام والانعتاق من الهيمنة الاستعمارية وبادرت الي دعم حركات المقاومة واعلانها القضية الفلسطينية المحور الاساس لسياستها الخارجية . و شدد علي أن الثورة الاسلامية استطاعت تبديل التهديدات الي فرص ورأي أن هذه الثورة حققت ذلك رغم الحظر الدولي المفروض عليها وبادرت الي تحقيق التقدم الصناعي والعلمي والتقني بشكل كبير للغاية مما أدي الي دخول القوي الكبري ساحة المنافسة معها اذ اصبحت الآن في مقدمة الدول الثورية في العالم وتقف الي جانب الدول التي تتصدي للهيمنة الامريكية . و اعتبر قنديل العداء و الحقد الدفين اللذين تضمرهما بعض الدول العربية في الخليج الفارسي لايران الاسلامية انما سببه استقلال الأخيرة ودعمها لحركات المقاومة في المنطقة .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار