الإعلام الصهيوني : سقوط القصير سيكون له تداعيات ميدانية و معنوية على المعارضة المسلحة

رمز الخبر: 71064 الفئة: دولية
القناة العاشرة الصهيونية

اعتبرت القناة الصهيونية العاشرة سقوط القصير تحولا لا سابق له ، وسيكون له تداعيات ليس فقط على الميدان و إنما على الجانب المعنوي و الحرب الدائرة في سوريا منذ سنتين ، فيما اعتبرت القناة الثانية لتلفزيون العدو أن حسم معركة القصير هو انتصار مهم للرئيس السوري بشار الأسد و هزيمة نكراء لمعارضيه و هو يؤمن تواصل جغرافي بين درعا و الساحل السوري .

و اشار التلفزيون الصهيوني الى أن ما حصل في القصير هو بداية فصل جديد من هجوم الجيش السوري بدعم سوف يتدحرج نحو حلب الهدف القادم . من جهتها ، اعتبرت القناة الصهيونية الأولى ان سقوط القصير بمثابة انتصار عسكري و معنوي يحمل رمزية كبيرة للجيش السوري . و جاء في صحيفة «معاريف» العبرية الصادرة اليوم أن " الرئيس السوري بشار الأسد  سجّل أمس أحد أهم نجاحاته في معركته ضد الجماعات المسلحة في سوريا، عندما سقطت مدينة القصير، ذات الأهمية الإستراتيجية" . و أشارت الصحيفة إلى أن" الأهمية الأساسية لمدينة القصير تكمن في موقعها الجغرافي . فالمدينة تقع على الحدود (السورية –اللبنانية) ، و هي مهمة من أجل تأمين نقل السلاح و العتاد و المقاتلين من حزب الله إلى سوريا " . أما المواقف الرسمية فنقلت «معاريف» عن المؤسسة الأمنية الصهيونية تقديرها بأن "سقوط القصير لن يعطي الجيش السوري دفعا خاصا، و أن المعارك في سوريا ستستمر لوقت طويل" . و وفق المصادر الأمنية الصهيونية ، فإن" التدخل الكبير لحزب الله في المعارك ، سيؤدي إلى استنزافه بعد أن تكبد خسائر في المال و العتاد و المقاتلين ، كما تضررت شرعيته بسبب مساعدته العلنية للنظام السوري، سواء في لبنان وسط المسلمين السنّة أو في الدول العربية المعادية للرئيس السوري بشار الأسد" ، على حد زعمها .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار