مصادر غربية : احتمالات التئام جنيف 2 تبتعد "أكثر فأكثر" والتحولات الميدانية عائق إضافي

رمز الخبر: 74049 الفئة: دولية
لافروف وكيري

اشارت صحيفة "الشرق الأوسط" إلى عائق جديد يتمثل بـ"المكاسب الميدانية" للجيش السوري عن مصادر غربية قولها "إن احتمالات التئام "جنيف 2" الشهر المقبل بدأت "تبتعد أكثر فأكثر" ، و ذلك في ضوء الإستعصاء المتعلق بصيغة المؤتمر و جدول أعماله و هوية المشاركين فيه و طبيعة الصلاحيات المنوطة بالحكومة الانتقالية "التوافقية" التي يفترض أن تنبثق عن الاجتماع بما ينسجم مع توصيات النسخة الأولى من المؤتمر صيف العام الماضي .

و بحسب المصادر فإن الولايات المتحدة "تدفع باتجاه عقد المؤتمر مهما كانت الظروف المحيطة به" ، لكنها رأت أن "المكاسب الميدانية" التي حققها الجيش السوري ، ستؤدي إلى افتعال الصعوبات لتأخير الدعوة إليه، ثم إفشاله في حال انعقد. وأرجعت المصادر "تحفظ" واشنطن في الإنخراط في الملف السوري إلى أوباما "شخصياً"، فهو يريد تجنب أي مغامرة عسكرية في الشرق الأوسط من شأنها أن تظهر عجز الإدارة الأميركية عن "السيطرة" على تعقيدات الشرق الأوسط في ظل وجود شبكات تعتبرها واشنطن "إرهابية" . و في سياق متصل بالتحضيرات لمؤتمر جنيف  2، قال رئيس المنبر الديمقراطي ميشال كيلو "إن المعارضة السورية غير جاهزة للتفاوض" . و في حديث لجريدة "السفير" اللبنانية ، اعتبر كيلو "أن المعارضةَ ترتكب خطأ كبيراً إذا قررت ألا تذهب إلى مؤتمر جنيف 2، قائلاً "إن المشاركةَ فيه تتوقف على استعداد أطراف المعارضة المختلفة للإتفاق على خطة موحدة" . و رأى أن "نظام دمشق يخطئ إذا اعتقد أنه بعد القصير قد انتصر على المعارضة" بحسب كلامه .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار