رابطتا "المضحين" و"السائرين على نهج الثورة الاسلامية" تشيدان بـحداد عادل وتدعوان الاصوليين الى التحالف

اثر إنسحاب المرشح الرئاسي الدكتور غلام علي حداد عادل من السباق الانتخابي أصدرت "رابطة المضحين" و "رابطة السائرين على نهج الثورة الإسلامية" بياناُ مشتركاً أشاد بقرار حداد عادل الإنسحاب ، حرصاً منه على تدعيم حظوظ تيار الاصوليين في الإنتخابات الرئاسية المرتقبة .

رابطتا "المضحین" و"السائرین على نهج الثورة الاسلامیة" تشیدان بـحداد عادل وتدعوان الاصولیین الى التحالف

و فيما يلي نص  البيان :
لقد اثبت إنسحاب الدكتور حداد عادل من السباق الإنتخابي أننا لم نخطئ باختيارنا له بصفته المرشح الأصلح و الأنسب ، فالمعيار اليوم هو المقاومة و مواجهة التيار المعارض ، و المرشحون الاصوليون سيكونون مسؤولين أمام أنصار حزب الله في حال تلقى التيار الاصولي صفعة محتملة إن لم تشهد الأيام القادمة توجهاً جاداً للإتحاد و التحالف .
ان رابطة المضحين و رابطة السائرين على نهج الثورة الإسلامية ترى ضرورة الإشارة الى بعض النقاط الهامة ، خاصة و نحن الآن على أبواب صناعة ملحمة سياسية للشعب الايراني :
- مع اقتراب ساعة الصفر لانطلاق الاقتراع تزداد وتيرة المنافسة في الإنتخابات الرئاسية الحادية عشرة بشكل ملحوظ ، فيما تشير جميع الشواهد إلى توجه ممثلي التيار الإصلاحي الى التحالف بغية زيادة حظوظهم في العملية الإنتخابية ، و هنا نجد أنه من الضروري التأكيد على ما قلناه سابقاً و أكد عليه كبار التيار الاصولي من بينهم آيات الله العظام مهدوي كني و مصباح يزدي ، و هو أن فوز التيار الاصولي في الانتخابات يجب أن يكون مقدماً على كل مصلحة فردية أو حزبية . 
- لقد استوعب الدكتور حداد عادل الذي يشهد الجميع بمواقفه الثورية في الدفاع عن الثورة الاسلامية و التيار الاصولي ، الظروف الراهنة بشكل جيد ، و آثر مصالح الثورة الإسلامية و تيار الاصوليين على نفسه و أعلن بشهامة إنسحابه من السباق الإنتخابي .
- لقد اكد الدكتور حداد عادل بإنسحابه ضرورة و أهمية إتحاد و تحالف تيار الاصوليين ، الأمر الذي أكدنا عليه مراراً و تكراراً ، و نرى أن الظروف الحساسة الراهنة تضع المرشحين الاصوليين أمام اختبار حقيقي و قرار مصيري .
- ان الدكتور حداد عادل عمل بتكليفه الشرعي و قام بواجبه تجاه النظام الإسلامي و مقدسات الثورة الاسلامية و الإمام الخميني و الشهداء ، و ان إنسحابه من السباق الإنتخابي ليس مرتبطاً بالخوف من عدم الحصول على أصوات الناخبين ، ففي إنتخابات رئيس مجلس الشورى الاسلامي التاسع ،  أصر على البقاء رغم تأكده من عدم الحصول على الأصوات اللازمة ، إذ شعر حينها بضرورة الاستمرار لترميم صفوف التيار الاصولي .
- ان رابطتي المضحين و السائرين على نهج الثورة الإسلامية ، إذ تثنيان على تضحية و إيثار الدكتور حداد عادل ، تنتظر من المرشحين الاصوليين الآخرين أن يكونوا على قدر المسؤولية الثقيلة الملقاة على عاتقهم ، و أن يعلّموا الجيل الشاب المتدين و الشعب الايراني درساً في التضحية و الإيثار و أن يتحالفوا فيما بينهم ، بغية عدم تشتيت أصوات الناخبين .
من هنا .. و نحن في هذه اللحظات الحساسة ، نوصي جميع المرشحين الاصوليين بأن يكونوا بمستوى المسؤولية و أن يتوجهوا نحو التحالف و الإتفاق على تقديم مرشح واحد يمثل تيار الاصوليين ، و ليعلموا أن المعيار اليوم هو المقاومة و الصمود و مواجهة التيار المعارض ، و انهم سيكونون مسؤولين أمام أنصار حزب الله في حال تلقى التيار الاصولي صفعة ، إن لم تشهد الأيام القادمة توجهاً جاداً للتحالف .

أهم الأخبار الانتخابات الرئاسيه 11
عناوين مختارة