"جبهة النصرة" الارهابية ترتكب مجزرة أخرى ضد السوريين الآمنين في دير الزور

رمز الخبر: 76055 الفئة: دولية
جبهة النصرة الارهابية

ارتكبت "جبهة النصرة" الارهابية التابعة لتنظيم القاعدة التكفيري السلفي ، مجزرة جديدة ضد ابناء الشعب السوري في محافظة دير الزور شرق البلاد أدت الى استشهاد العشرات و التمثيل بجثثهم و خطف الاهالي و ذلك ثأرا لهزيمتهم النكراء في مدينة القصير الستراتيجية .

و أكد "المرصد السوري لحقوق الانسان" ان " المسلحين الارهابيين قتلوا 60 شخصاً من المسلمين الشيعة على خلفية طائفية و مذهبية في بلدة حطلة في دير الزور" . و  اوضح المرصد ان البلدة تشهد حالة نزوح جراء هذه المجزرة .كما أفادت التقارير عن قيام المجاميع الارهابية المسلحة بحرق المنازل و دور العبادة و الحسينيات و خطف النساء بإعتبارهن سبايا . هذا فيما يواصل الجيش السوري تقدُّمه في ريف مدينة حلب الشمالي ضمن عمليات "عاصفة الشمال" ، مستهدفاً الجماعات الارهابية المسلحة ، لاسيّما "جبهة النصرة" التكفيرية في المناطق المفتوحة على تركيا . و يسعى الجيش الى فك الحصار عن بلدتي "نبل و الزهراء" بعد أن سيطر على مواقع استراتيجية . و في تطور لافت ، سلّم عشرات الارهابيين أنفسهم الى الجهات الرسمية في ريف دمشق و دير الزور و الحسكة ، حيث بدأت الاجراءات لتسوية أوضاعهم . و في ريف دمشق تم العثور على نفق جنوب شرق مشفى تشرين بطول اربعين مترا كان المسلحون يستخدمونه للتنقل و التخفي و تخزين الأسلحة . كما وقع اقتتال بينَ مجموعتين مسلحتين إثر خلاف على تقاسم مسروقات في قرية دير قانون بوادي بردى ، ما أدى الى مقتل معظم أفراد المجموعتين .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار