المرشح الاصولي رضائي يؤكد اذعانه بنتائج الانتخابات مهما كانت

رمز الخبر: 76271 الفئة: الانتخابات الرئاسيه 11
محسن رضائی

أعلن الدكتور محسن رضائي المرشح الاصولي لخوض الانتخابات الرئاسية الحادية عشرة اليوم الاربعاء أنه سيذعن بنتائج الانتخابات مهما كانت كما سيبقي في المنافسة الانتخابية ولن ينسحب لصالح أحد موضحا أن هدفه من البقاء في الساحة الانتخابية هو اسداء الخدمة للشعب الايراني.

و أكد رضائي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم في مبنى وكالة أنباء فارس أنه أطلق منذ البداية شعار 1+7 وبإمكانه اسداء الخدمة للشعب والنظام واعتبر نفسه رجل المهمات الصعبة. ودعا هذا المرشح الرئاسي الي عدم اهدار الفرص من خلال الدخول في نزاعات هامشية لا طائل من ورائها مشددا علي ضرورة تظافر الجهود لمواجهة الحظر الاقتصادي الذي يفرضه الاستكبار العالمي علي الشعب الايراني واغتنام الفرص التي قد تمر دون استثمارها مما يدر في ضرر أبناء الشعب. و أعرب رضائي عن اعتقاده بأنه يمكن مشاركة كافة التيارات في تشكيل الحكومات الاصولية و الاصلاحية موضحا أن معياره الاساس في تشكيل حكومته في حالة انتخابه رئيسا للجمهورية يكمن في الكفاءة والوفاء لقائد الثورة الاسلامية و النظام الاسلامي . و أشار رضائي الي انسحاب المرشحين غلام علي حداد عادل من التيار الاصولي ومحمد رضا عارف من التيار الاصلاحي مشيدا بشخصية هذين المرشحين حيث وصف الاول بالشخص المثقف وي تحلي بالمباديء و القيم فيما اعتبر الثاني بالاصلاحي النجيب المثقف المبدئي أيضا ، و أكد أنه سيعتمد علي خبراتهما في حالة انتخابه رئيسا للجمهورية . و وصف رضائي الخلاف مع امريكا بانه جاد لكنه اشار في الوقت ذاته الى امكانية التحاور معها حول النقاط المشتركة في ظل توجيهات القائد ، مؤكدا عدم جدوى الحظر الغربي المفروض على ايران ، و معربا عن ثقته بان الغرب سيندم على ذلك و سيأتي اليوم الذي يرجو فيه ايران لاعادة علاقاتها التجارية معه . وراى رضائي ضرورة العمل على اغلاق الملف النووي على وجه السرعة ، و اضاف ان اطالة عمر الملف توفر الفرصة لامريكا لترى تداعيات الحظر على ايران . و تابع قائلا "لقد اكدنا باننا لا نصنع القنبلة النووية و هم ايقنوا هذا الامر، لكنهم اتخذوه ذريعة الا اننا لن نسمح باستغلال هذا الموضوع" ، متسائلا انه ما هي النتيجة الحاصلة من وراء اجراء المفاوضات تلو المفاوضات؟ . و اعرب رضائي عن ثقته بان الرئيس الاميركي السابق جورج بوش كان على وشك تنفيذ هجوم على ايران الا ان جهوزية القوات الايرانية المسلحة و الراي العام العالمي حالا دون ذلك ، مؤكدا ضرورة الافادة من دبلوماسية النخب . واوضح بانه سيبادر الى تاسيس اتحاد لدول جنوب غرب اسيا من دون تواجد القوى الدولية في المنطقة وسيتابع السياسة الاقليمية بصورة جادة واضاف ان لنا على الصعيد الدولي نقاطا مشتركة مع العالم كله ما عدا الكيان الصهيوني . كما اعرب عن اعتقاده بان قضايا المنطقة و منها البحرين وسوريا وافغانستان يمكن حلها وتسويتها في ظل المساعي الجماعية . و فيما يتعلق بالازمة السورية قال بانه سيعمل على تشكيل مجموعة "5+3" المؤلفة من الدول الخمس الجارة لسوريا اضافة الى ايران ومصر والسعودية . واضاف انه ينبغي اولا انهاء الاشتباكات المسلحة وان يتم رسم مستقبل سوريا باساليب ديمقراطية ومشاركة الاقطاب الثلاثة وهي الحكومة والمعارضة والشعب، فيما لا ينبغي لمجموعة "5+3" ان تتدخل في الموضوع بل ان تقدم الدعم فقط لرسم مستقبل سوريا السياسي .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار