سياسي تونسي : أردوغان عميل أمريكي كما وصفه الراحل نجم الدين أربكان

رمز الخبر: 76377 الفئة: دولية
اربكان و اردوغان

كشف الدكتور احمد الكحلاوي رئيس الهيئة الوطنية التونسية لدعم المقاومة و مناهضة التطبيع والصهيونية ، النقاب بأن رئيس الوزراء التركي الأسبق الراحل نجم الدين أربكان كان يصف تلميذه رجب طيب أردوغان في أحاديث مغلقة بأنه "عميل أمريكي" .

و قال الكحلاوي في تصريح إن "الراحل أربكان نعت أردوغان بأنه تلميذه الذي بات عميلاً أمريكياً ، وذلك في جمعٍ من الشخصيات بمنزله خلال إحدى الزيارات التي كنت حاضراً فيها شخصياً برفقة أحد أصدقائي ربيع العام 2003" . و كان أردوغان اغتنم فرصة حظر حزب الفضيلة الذي أسسه معلمه أربكان ، لينشق مع عدد من الأعضاء - منهم الرئيس الحالي عبد الله غول - ليؤسس عام 2001 حزب العدالة و التنمية ؛ حيث حرص منذ البداية أن يدفع عن نفسه أي شبهة باستمرار الصلة الأيديولوجية مع أربكان و تياره الإسلامي الذي أغضب المؤسسات العلمانية مرات عدة . و أعلن أردوغان فور فوزه بمنصب رئيس الحكومة ، أن حزب العدالة و التنمية سيحافظ على أسس النظام الجمهوري ، مصرحاً القول : "سنتبع سياسة واضحة و نشطة من أجل الوصول إلى الهدف الذي رسمه أتاتورك لإقامة المجتمع المتحضر و المعاصر" . و تحدّث الكحلاوي عن إصرار أمريكا و حليفها الصهيوني الخليجي و التركي على استمرار عمليات القتل في سوريا ، و محاولة إغراقها في الفتنة الطائفية ، مشيراً في السياق إلى تصريحات وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو الشهيرة في آب العام الماضي ، و التي قال فيها : ان "المنطقة تشهد تغييراً كبيراً ، فإما القبول بشرق أوسط جديد أو القبول بالفوضى" ، رغم معرفته بأن الأمر يتعلق بتصفية قضية فلسطين ، وفرض سيادة الكيان الصهيوني على الأمة .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار