انتهاء فترة الحملات الدعائية لمرشحي الانتخابات الرئاسية

وفقا لقانون الانتخابات فان المهلة القانونية للحملات الدعائية التي استمرت قرابة ثلاثة أسابيع عقب تأييد مجلس صيانة الدستور لأهلية المرشحين ، انتهت في الساعة الثامنة صباح اليوم الخميس ، فيما دخلت الجمهورية الاسلامية‌ الايرانية في مرحلة الصمت الانتخابي ، الذي يستمر حتى صباح غد الجمعة حيث تنطلق عملية الاقتراع رسميا .

انتهاء فترة الحملات الدعائیة لمرشحی الانتخابات الرئاسیة

و شملت الحملات الدعائية فترات محددة للمرشحين في وسيلة الإعلام الوطنية إضافة لثلاث مناظرات تلفزيونية ضمت كافة المرشحين . و شهدت العاصمة طهران و مختلف مدن البلاد مسيرات و لقاءات جماهيرية و مهرجانات قام خلالها المرشحون بالترويج لبرامجهم الانتخابية .

و ستنطلق عملية التصويت يوم غد الجمعة حيث يتنافس 6 مرشحين لتولي منصب رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية فيما دعي للانتخابات اكثر من خمسين مليون ناخب . و ستفتح صناديق الاقتراع لانتخابات رئاسة الجمهورية  الحادية عشرة امام الناخبين عند الساعة الثامنة من صباح يوم غد الجمعة و تستمر حتي الساعة السادسة مساء حيث تبلغ الفترة الزمنية لادلاء الناخبين باصواتهم في انتخابات الرئاسة 10 ساعات ، وبامكان وزير الداخلية تمديد فترة التصويت بعد طلب محافظي المحافظات و ذلك استنادا لقانون الانتخابات . وطبقا لدستور الجمهورية الاسلامية الايرانية فان رئيس الجمهورية يعتبر أعلي سلطة رسمية في البلاد بعد مقام القيادة ، وهو المسؤول عن تنفيذ الدستور حيث يرأس السلطة التنفيذية إلا في المجالات التي ترتبط مباشرة بالقيادة . و ينتخب رئيس الجمهورية بالأكثرية المطلقة لأصوات الناخبين ( 50% من الاصوات زائد واحد ) ، وفي حال عدم إحراز هذه الأكثرية من قبل أي من المرشحين في المرحلة الأولي للانتخابات يعاد إجراؤها ثانية بعد أسبوع . و يشترك في المرحلة الثانية اثنان فقط من المرشحين ، اللذين يتقدمان بقية المرشحين من حيث عدد الأصوات . لكن إذا انسحب من المرحلة الثانية احد المرشحين ممن أحرز أصواتًا أكثر ، فإنه يصار الى ترشيح الذي يليه من حيث عدد الأصوات التي كسبها .

أهم الأخبار الانتخابات الرئاسيه 11
عناوين مختارة