معتصمو اسطنبول يعلنون استمرار حراكهم الشعبي في اليوم السادس عشر على التوالي

رمز الخبر: 78369 الفئة: دولية
الاحتجاجات فی ترکیا

اعلن المعتصمون في حديقة جيزي وسط اسطنبول اليوم السبت استمرار حراكهم الشعبي لليوم السادس عشر على التوالي ، و الذي بدأ قبل اسبوعين في ساحة تقسيم بإسطنبول التي انطلقت منها حركة الاحتجاج الشعبية غير المسبوقة في تركيا منذ 2002 ، و المطالبة بإسقاط رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان .

و اعلنت تنسيقية "تضامن تقسيم" التي تنسق التحرك الاحتجاجي في بيان نشرته اليوم السبت على شبكة الانترنت "سنتابع مقاومتنا ضد الظلم في بلادنا ، هذه ليست سوى البداية، و سنواصل النضال" . و اضافت "نحن اليوم اقوى و اشد تنظيما و اكثر تفاؤلا مما كنا قبل 18 يوما" ، عندما بدأت مجموعة صغيرة من الناشطين البيئيين الاعتصام في الحديقة للتصدي لمشروع بناء اعدته السلطات ، كما ذكرت تضامن تقسيم في بيان اصدرته بعد  نقاش استمر خلال الليل بين المعتصمين . و من جهة اخرى ، يطالب مئات المعتصمين في حديقة جيزي بالافراج عن متظاهرين اوقفتهم الشرطة خلال حركة احتجاج واسعة في البلاد اسفرت عن اربعة قتلى و7500 جريح . هذا و يعتبر المتظاهرون ان حزب العدالة و التنمية الحاكم منذ 2002 " فقد شرعيته في نظر الصحافة الوطنية و الدولية ، جراء جهوده للتقسيم و التسبب في المقاومة" في ساحة تقسيم . و يحتج المتظاهرون خصوصاً على رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذين يتهمونه بالسعي الى "اسلمة" تركيا العلمانية . و يذكر ان اردوغان قد وجه الخميس " تحذيرا اخيرا " الى المعتصمين لاخلاء الحديقة ، ثم وعد بألا يقوم بأي مشروع في الحديقة ما دام القضاء ينظر في المسألة ، و قد اعتبرت هذه الخطوة بمثابة انتصار للمتظاهرين .

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار