باحث فرنسي : تخلي الأمير "حمد" عن السلطة يكشف ترك قطر للملف السوري للسعودية

رمز الخبر: 87089 الفئة: دولية
امير قطر

ذكر "نبيل النصري" الباحث الفرنسي المختص في الشؤون العربية في مقال نشره الموقع الفرنسي "ايرو نيوز" الخميس أن تنازل الأمير القطري حمد بن خليفة الثاني عن حكمه لابنه ، هو الأول من نوعه في الوطن العربي ، و يشير إلى تفسيرات أخرى عديدة .

و اشار مؤلف كتاب "لغز قطر" التنحي بـ "الانقلاب الناعم" إلى أن هناك أسبابًا كثيرة قادت الشيخ حمد إلى التنحي خاصة و أن قطر تلعب وفق أجندة غامضة تسبب من خلالها الفوضى في كثير من بلاد العالم ، مشددًا على أن وراء كل أزمة تجد قطر تشعل فتيلها . وأوضح أن من بين الأسباب أيضًا وجود صراعات بين أفراد الأسرة الحاكمة في قطر حول السلطة ، لذا فإن الأمير قرر تسليم السلطة لابنة حتى يضمن بقاءها في يده . من جانب آخر، يرى الباحث الفرنسي أن تسليم الأمير القطري السلطة لابنه على الرغم من عدم انتهاء الأزمة السورية يعكس ملل قطر من المشكلة التي ليس لها حل ، كما أنه يكشف ترك قطر الملف للسعودية ، موضحًا أن القيادة المزدوجة للمعارضة من قِبَل السعودية و قطر بالإضافة إلى الخلافات الجوهرية بينهما أدت إلى دخول المعارضة في أزمة ، فالسعوديين بدأت تقتنع أن قطر بدأت تطلق يديهم في هذا الملف . و استكمل الباحث بالقول : إن هذا ينعكس من خلال سرعة ترحيب الملك عبد الله آل سعود بتولي الأمير تميم الحكم خلفا لوالده .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار