آية الله خاتمي: وعاظ السلاطين الوهابيين والصهاينة ضالعون في جريمة استشهاد الشيخ شحاتة

رمز الخبر: 87194 الفئة: سياسية
السید احمد خاتمی

اعتبر آية الله السيد احمد خاتمي عضو مجلس خبراء القياددة ، وعاظ السلاطين الوهابيين والكيان الصهيوني بأنهم يقفون وراء جريمة استشهاد العالم الديني المصري حسن شحاتة واخوانه في الجيزة يوم الاحد الماضي .

و أكد امام جمعة طهران المؤقت في كلمة القاها في المسجد الاعظم بمدينة قم المقدسة في المراسم التأبينية التي اقيمت لهؤلاء الشهداء الابرار الذين قتلوا علي يد التكفيريين في مصر مؤخرا. وأشار سماحته الي الاخبار الكثيرة الواردة من العراق والدول الاسلامية الاخري مؤكدا أنها تظهر سخط وغضب المسلمين علي هذه الجريمة المروعة. وقال " ان الشهيد الشيخ شحاته واخوانه الذين شاركوا في احتفال مولد الامام الحجة (ع) استشهدوا بصورة مروعة عندما حاصرهم 2000 سلفي وهذه الجريمة ليست الاولي أو الأخيرة الا اننا نواجه اليوم تيارا اجراميا يرتكب جرائمه تحت مظلة الاسلام ". وأعرب سماحته عن اعتقاده بأن الهدف من هذه الظاهرة المشؤومة هوتشويه الصورة الناصعة للدين الاسلامي الحنيف والايحاء بأنه دين العنف والقتل مشددا علي أن شيعة أهل بيت الرسول الاكرم (ص) يفصلون بين هؤلاء المجرمين والاخوان السنة حيث أن أول من اعترض علي المذهب الوهابي هو نجله وعلماء السنة الذين قاموا بتأليف حوالي 30 كتابا ضد أفكار الوهابية المنحرفة. وقال سماحته " ان المذهب الوهابي بدأ نشر أفكاره من خلال اللجوء الي القوة وقتل الابرياء وازهاق النفوس ولايزال هذا المذهب الذي أنشأه الاستعمار البريطاني يواصل جرائمه البشعة ". وتحدث السيد خاتمي عن كيفية ظهور هذا المذهب موضحا أن عام 1216 هجري شهد حادثة مروعة حيث هاجم 12 الف وهابي مدينة كربلاء المقدسة وقتلوا النساء والاطفال ولم يرحموا بالكبار ولا بالاطفال الصغار بلغ عددهم حسب بعض الارقام 3 آلاف شخص فيما قال آخرون ان عددهم بلغ 20 الف شخص.  

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار