استاذ بالحوزة العلمية : السلفيون والوهابيون هم امتداد لنهج المنافقين

رمز الخبر: 87759 الفئة: سياسية
محمد رزاقی

أكد حجة الاسلام محمد رزاقي الاستاذ في الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة ، أن السلفيين و الوهابيين انما هم استمرار و امتداد لنهج المنافقين و ذلك لدي اشارته الى الذكري السنوية لاستشهاد آية الله البهشتي و72 من انصار الامام الخميني طاب ثراه في العام 1982.

و أشار استاذ الحوزة العلمية الذي كان يتحدث في مراسم تخليد ذكري شهداء الحزب الجمهوري الاسلامي في مقبرة شيخان بمدينة قم المقدسة مساء أمس الجمعة الي استشهاد رئيس مجلس القضاء الاعلي في الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله السيد البهشتي و72 من انصار الامام الخميني طاب ثراه اثر انفجار مقر الحزب الجمهوري الاسلامي علي يد زمرة المنافقين الارهابية و أكد أن هذه الزمرة أصبحت مصدرا للسلفيين والتكفيريين في ارتكاب جرائمهم. وأشاد بقائد الثورة الاسلامية بإعتباره حامل راية الامام المنتظر (ع) داعيا الي السير علي نهجه وتجنب اتخاذ نهج الخلافات لكي يصل المجتمع الايراني الي السعادة. وتطرق الي الصراع بين الحق والباطل علي مر الدهور والعصور مشددا علي أن الطالبين للحق والعدالة كانوا دائما في قلة من ناحية العدد . و لفت الي التيارات السلفية و المعادية للثورة الاسلامية موضحا أن الأعداء يهددون هذه الثورة ذلك لأنها امتنعت عن التساوم والمهادنة مع الاعداء وفرض الحظر علي الشعب الايراني انما يعود لمقاومته وصموده بقيادة القائد الخامنئي حفظه الله . و رأي رزاقي أن اليقظة والصمود والبصيرة تعتبر من العناصر التي تضمن بقاء الانسان أمام الظلم وشدد علي أن المستكبرين يشعرون دائما بالخطر من الذين يتميزون بهذه الصفات.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار