الغارديان : السعودية تغدق المال على "الجيش الحر" في سوريا بالعملة الصعبة لتشجع على الإنشقاق

رمز الخبر: 88078 الفئة: دولية
جيش حر

نشرت صحيفة "الغارديان البريطانية تحقيقاً صحفياً على صفحتها الرئيسية أكدت فيه أن مسؤولي نظام آل سعود يستعدون لدفع رواتب ما يسمى بالجيش الحر في سوريا بالدولار أو اليورو سعياً منها لتشجيع الإنشقاق عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد وزيادة الضغوط على حكومته.

و جاء في التحقيق الذي نشرته الغارديان تحت عنوان "خطط السعودية لتمويل المعارضة السورية المسلحة" أن الخطط السعودية التي تمت مناقشتها بين مسؤولين سعوديين وأمريكيين وبعض القادة العرب حققت قفزة نوعية بعد تزويد معارضي النظام السوري بشحنات أسلحة تتبنى الحكومات السعودية والقطرية تمويلها وظهرت آثارها في المعارك الأخيرة بين الجيش السوري والجيش الحر حسب تعبير الصحيفة. وأكدت الغارديان نقلاً عن ثلاثة مصادر عربية مطلعة أن أفراداً من آل سعود تعهدوا بتنفيذ خطة تمويل المعارضة السورية التي تم الإتفاق عليها في أيار الماضي كما أن تركيا وافقت على فتح مقر للقيادة في أراضيها لتنسيق عمليات إمداد عناصر "الجيش الحر" مشيرة إلى أن القيادة تضم 22 شخصاً معظمهم سوريي الجنسية . وأشارت الغارديان نقلاً عن مصادرها أن السعودية ستدفع رواتب عناصر "الجيش الحر بالدولار الامريكي أو اليورو وهذا يعني أن رواتبهم سوف تتضاعف لا سيما بعد تراجع الليرة السوري مقابل العملات الصعبة. وقالت الصحيفة أن ليبرمان العضو في الكونجرس الأمريكي تداول موضوع الرواتب خلال زيارته الأخيرة إلى لبنان والسعودية، وأشارت إلى أن السناتور الامريكي طالب الإدارة الأمريكية بتقديم الدعم الكامل والشامل للمعارضة السورية المسلحة وبالتعاون مع شركائنا في الشرق الاوسط.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار