تظاهرات حاشدة في البحرين تندد بالإعتقالات العشوائية التي تمارسها السلطات الخليفية

رمز الخبر: 88120 الفئة: دولية
بحرين

تجمعت حشود هائلة من المواطنين البحرينيين يوم أمس الجمعة في تظاهرات كبرى نظمتها الجمعيات السياسية المعارضة "الوفاق والوعد والإخاء والوحدوي والتجمع القومي" في جزيرة سترة منددين باستمرار عمليات المداهمة والإعتقال العشوائي التي تمارسها سلطات النظام الخليفي الحاكم في البحرين ضد الناشطين السلميين .

و رفع المتظاهرون أعلام البحرين و صور الشهداء و المعتقلين على خلفية الإحتجاجات ، و هتفوا بشعارات تحدوا بها القمع الخليفي و السعودي ، أبرزها : "ثورة ثورة حتى النصر" و "لن يُرهب شعبي التعذيب" .

و اكد بيان المتظاهرين : ان "الإمعان في التعدي على المساجد والمقدسات هو تجاوز خطير يكشف خللاً فظيعاً وراءه دافع الانتقام ، و أن المساس بالمقدسات واستفزاز المواطنين في مساجدهم له ضريبة باهظة ، ولا يمكن أن يقدم على هذه الخطوات من يراعي مصلحة الوطن، ويحرص على تماسك ووحدة أبنائه ، محذراً من أصوات وتحركات التأزيم التي تسعى من أجل زرع الفتن والخلافات بين شعب عرف بتاريخه الطويل في التعايش والتآلف والانسجام بكل مكوناته وفئاته وطوائفه.

 

وأضاف البيان أن "السلطة تسعى إلى الهروب من الاستحقاقات السياسية للأغلبية السياسية في التحول الديمقراطي وهو ما تسعى إليه بالشكل الذي يريد أن يبعد الوطن عن جادة الحل ويستمر في استنزاف طاقات الوطن وأمواله ومؤسساته". واستنكر البيان الإقدامات الأخيرة لنظام آل خليفة بسحب الجنسية عن عدد من المواطنين واصفاً إياها بالخطوات التعسفية لنظام بائس.
وأدان البيان استمرار المداهمات للمنازل بوتيرة متصاعدة، وهتك حرماتها واعتقال المواطنين لمطالبتهم بالديمقراطية، مشدداً على أن التعاطي الأمني لا يمكن أن يسكت صوت المطالب الشعبية بالحقوق المشروعة التي يرفعها الغالبية السياسية من شعب البحرين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار