المعارضة تجمع 22 مليونً توقيع لسحب الثقة عن مرسي ونواب «الشورى» يستقيلون

رمز الخبر: 88158 الفئة: دولية
تواقیع سحب الثقئ

أعلنت حملة «تمرد» المعارضة في مصر ظهراليوم السبت أنها جمعت حتى الان توقيعات بلغ عددها 22 مليونا و134 ألفا و465 مواطنا مصريا لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي ، داعية الى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة ، فيما اعلن نواب التيار المدني بمجلس «الشورى» استقالاتهم من المجلس اعتراضًا على حكم مرسي .

وأشار محمود بدر، أحد مؤسسي الحملة، إلى أنه «بعد استبعاد 100 استمارة مكررة، و56 ورقة غير مكتملة البيانات، يصبح العدد الرسمي لتوقيعات الحملة هو 22 مليونًا و134 ألفًا و465 توقيعًا». ودعت الحملة الشعب للاحتشاد، غدا الأحد، في ميدان التحرير وأمام قصر الاتحادية الرئاسي ، لسحب الثقة من مرسي . و بدأت الحملة فعاليات المؤتمر بترديد أعضائها والحضور النشيد الوطني، وأتبعت ذلك بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح الشهداء. كما أعلنت النائبة البرلمانية نادية هنري، عضو مجلس الشورى، استقالتها وبقية أعضاء التيار المدني من المجلس. وذكر بيان صادر عن الحملة تلاه محمد عبد العزيز، أحد مؤسسيها، أن «الشعب المصري العظيم أثبت في ثورته المجيدة منذ موجتها الأولى في 25 يناير وحتى موجة (30 يونيو)، أنه ماض في تحقيق أهدافها في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية». وأضاف البيان: «نعلن اليوم أن ملايين من أبناء الوطن تمردوا على استبداد (الجماعة)، ونشكر الشعب العظيم على ثقته في حملة (تمرد)، التي لم تعد ملكا لمؤسسيها بل للمصريين في كل قرية وشارع»، مخاطبا الشعب بالقول: «أنتم تصنعون التاريخ، وقد حان موعد الثورة على نظام باعها لصالح مكتب الإرشاد، وحان موعد القصاص لدماء (جيكا، والحسيني أبو ضيف، وكريستي) وغيرهم من الشهداء» . وأكد البيان أن «مرسي أسقط شرعيته قبل أن تسقطها توقيعات المصريين، وذلك بعد أن رفض احترام الدستور والقانون وكان أول من يخالفه، ولم يرع مصالح الشعب، بل مصالح الأهل والعشيرة، فهو لم يعد رئيسا لأنه قاتل». الى ذلك أعلن نواب التيار المدني بمجلس الشورى استقالاتهم من المجلس ، في مؤتمر الصحفي الذي عقدته حركة تمرد بنقابة الصحفيين، لإعلان الأعداد النهائية لاستمارات سحب الثقة من الرئيس محمد مرسي

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار