ليلة المعتصمين كانت متوترة بعد أن أمضوها متأهبين وسط أنباء بهجوم اخواني على ساحاتهم + صور

رمز الخبر: 90293 الفئة: دولية
0

قضى معتصمو ميدان التحرير وقصر الاتحادية من المناهضين للرئيس محمد مرسى ليلتهم الماضية فى حالة من التأهب والاستعداد تحسبا لهجمات كانت متوقعة من قبل أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المعتصمين بميدان رابعة العدوية بمدينة نصر، حيث تداولت أنباء بميدان التحرير وقصر الاتحادية عن قيام شباب الجماعة المعتصمين بميدان رابعة بالهجوم على اعتصام الاتحادية.

وعلى الفور انتقل العشرات من ميدان التحرير مستقلين عدد من الميكروباصات إلى قصر الاتحادية لمساندة المعتصمين هناك تحسبا لأى هجوم "إخوانى"، وجابت إحدى سيارات الشرطة فى الشوارع الجانبية المؤدية لميدان التحرير فى مقدمتها عدد من القوات مرتدين الزى المدنى لتأمين المتظاهرين المتواجدين بالميدان. ووجهت مجموعة "كتيبة المشاغبين" المتواجدة بميدان التحرير، رسالة إلى الرئيس مرسى وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين والمهندس عاصم عبد الماجد والشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، تتضمن "أن أى اعتداء من قبل مؤيدى الرئيس على المتظاهرين سيتم الرد عليه بالرصاص، وسيكون الدم بالدم". وأضافت الكتيبة خلال كلمة لها أعلى المنصة أنه "لو اتحد حازم أبو إسماعيل وعاصم عبد الماجد مع الرئيس مرسى يبقى حلال علينا والله أكبر". وواصل المعتصمون من المعارضين للرئيس مرسى احتفالهم ببيان القوات المسلحة الذى استشعروا منه مساندة الجيش لهم فى تظاهراتهم، كما واصلت الطائرات الهليكوبتر تحليقها صباح اليوم، فى سماء ميدان التحرير وقصر الاتحادية لرصد اعتصام الآلاف من المطالبين برحيل الرئيس مرسى، ووجه المتظاهرون التحية إلى الطائرات من خلال إشارتهم باليد فى حين وجه البعض الآخر أشعة الليزر نحو الطائرة. وتوافدت عشرات العائلات فى الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، على الميدان مستقلين السيارات الخاصة بهم، للاحتفال ببيان القوات المسلحة، واضعين عدد من اللافتات على سياراتهم منها "دم الشعب المصرى بقا أرخص من البنزين" " ارحل ارحل "، كما رفعوا أعلام مصر ورددوا العديد من الهتافات منها الشعب يريد إسقاط النظام "إنزل يا سيسى مرسى مش رئيسى ويسقط يسقط حكم المرشد". وفى قصر الاتحادية اصطحب أحد المتظاهرين، كلبا وبرقبته كارت أحمر فى إشارة منهم بانتهاء حكم الإخوان المسلمين، وشكل آخرون مباراة كرة قدم فيما بينهم. من جانبه أكد خالد على المرشح السابق للرئاسة الجمهورية، أن خروج المصريين بالملايين لكافة الميادين وإصرارهم على تنفيذ مطالبهم هى التى دفعت القوات المسلحة لإصدار بيانها أمس، والذى وصفه بأنه يحافظ على الشرعية والأمن القومى لمصر، وحرصا على حقن الدماء فى حالة اشتباك بين مؤيدى ومعارضى مرسى.

وأضاف خالد على خلال تواجده مع المعتصمين بمحيط قصر الاتحادية، أن ملايين المصرين المتواجدين فى الميادين تمثل دعما للجيش وقائده، مشيرا إلى أن المتظاهرين مصرون على تنفيذ مطالبهم وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار