معهد كارنيغي: أمريكا واجهت الفشل في استراتيجية ممارسة الضغوط علي ايران

رمز الخبر: 90306 الفئة: اقتصادية
معهد کارنغی

اشار الخبراء في شؤون الجمهورية الاسلامية الايرانية في معهد كارنغي الى البرنامج النووي السلمي لايران و اعترفوا بفشل الضغوط و التهديدات التي مارستها الولايات المتحدة الأمريكية ضد طهران للتخلي عن برنامجها النووي .

و أعرب هؤلاء الخبراء وهم ولي نصر ومتيو داس ولاورانس كارب عن اعتقادهم بأن استمرار سياسة ممارسة الضغوط واطلاق التهديدات العسكرية حيال ايران بسبب برنامجها النووي أثبت فشله وعدم جدواه اضافة الي أنه جاء بنتائج معكوسة . وكان نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن زعم في خطاب له امام مؤتمر آيبك السنوي في شهر آذار الماضي أن اوباما لا يراوغ؟!! و ان واشنطن لا تريد الحرب بل تتطلع الي التوصل لحل سلمي يتمثل في الحوار مع ايران وهي مستعدة لذلك الا انه خرج من طوره ليطلق التهديد الذي نفاه في الاول بقوله "ان كل الخيارات بما فيها الحرب لاتزال علي الطاولة "؟!!. ويطالب المتشائمون أمريكا بمواصلة فرض الحظر علي الشعب الايراني و يعتقدون أنه الخيار الوحيد لإجبار طهران علي التخلي عن برنامجها النووي . ومن جملة المتشائمين مايكل آهانلون الخبير في مؤسسة بروكينغز الذي يعتبر من الحماة الرئيسيين لشن الحرب علي العراق في عام 2003 وماروين كالب الصحفي البارز الذي دعا الي تشديد الخناق علي ايران اذا امتنع الرئيس المنتخب حسن روحاني الذي يتسلم رئاسة الجمهورية رسميا في شهر آب المقبل ، عن الذهاب الي الحوار وذلك من خلال مصادقة الكونغرس الامريكي علي اصدار قرار ضد طهران في شهر ايلول المقبل.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار