«نسيم» تكشف تفاصيل اللقاء صباح اليوم ..

السيسي يبحث مع مرسي إجراءات خروجه من السلطة دون إراقة الدماء والرئيس يتغطرس ويرتبك !!

رمز الخبر: 90530 الفئة: دولية
عبد الفتاح السيسي و مرسي

علمت وكالة «نسيم» الدولية للانباء أهم النقاط التى تخللها إجتماع وزير الدفاع المصري الفريق أول عبدالفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة مع الرئيس محمد مرسي الذى عقد صباح اليوم الثلاثاء قبيل إجتماع السيسى مع قادة أركان القوات المسلحة و قادة الأفرع و كامل أعضاء المجلس العسكرى .

و تضمنت أجندة أجتماع السيسى و مرسى مناقشة تداعيات الأوضاع فى مصر و موقف جماعة الإخوان المسلمين منها و الوقوف على مستجدات الأوضاع لدى مؤسسة الرئاسة بعد تخلى وزارة حكومة هشام قنديل رئيس مجلس الوزارء عن مناصبهم و لجوء بعضهم للهروب خارج البلاد أو أعلان عدم تحملهم المسؤولية عما يبدر من جماعة الاخوان المسلمين حيال المواطنين المصريين . و قالت مصادر مطلعة أن السيسى أهتم فى إجتماعه مع الرئيس مرسى بتحديد موقف الرئيس مما يحدث فى الشارع ومن تظاهرات مليونية رصدتها كاميرات العالم ونقلها وسائل الاعلام المصرية والأجنبية ، حيث قام السيسى ببحث  إجراءات خروج الرئيس مرسى عن الحكم ، بدون أى أهدار للدماء المصرية الزكية , مؤكدا أنه منوط  - وفقا لما حوته بنود الدستور المصرى - بحماية مصر شعبا وأرضا وإنه لن يسمح بأراقة دماء المصريين أو إقتتالهم أو تحويل ميادين العاصمة والمحافظات إلى ساحات لمعارك دامية يتقاتل فيها مصريين مع مصريين ، وفقا لما حوته بنود الدستور المصرى . و قالت المصادر أن الرئيس مرسى رغم عناده وعدم تقبله بأطروحات المواطنين المصريين الذين احتجوا فى تظاهرات مليونية إلى قصر الاتحادية ووزارة الدفاع وميدان التحرير والتى تطالب بإنتخابات رئاسية مبكرة بما يعنى الإطاحة بحكم مرسى والقضاء على الأجندة الإخوانية ومخططاتها الرامية لأقامة أمارة اسلامية على أرض مصر الا أنه أيقن تماما أن الفريق السيسى يقف مساندة لإرادة الشعب المصرى ، ولن ينحاز الى أى فصيل أو إملاءات أو أجندات وأنه لا مناص من تنفيذ أرادة الشعب ولا مفر من أحترام رغبة المواطنين ، لكنه مازال قلق بشأن الإجراءات النهائية الخاصة بخروجه خاصة وأن  أجتماع مكتب الارشاد أعلنها صريحة أنه يرفض الإطاحة بمرسى وأنه متمسك ببقائه كتنظيم فى الحكم بغض النظر عما تشهده مصر من فعاليات رفض شعبية للرئيس و جماعته الاخوانية . فى الوقت نفسه جاء إجتماع السيسى بأعضاء المجلس العسكرى ضمن الإجتماعات الدورية المتعاقبة التى تتابع الموقف وتقدر ردود أفعال المواطنين ضد التجاوزات المسلحة التى مارسها بعض العناصر التى تنتمى للجماعة الاسلامية ، وعليه بدأت عناصر الجيش المصرى فى الإنتشار والتوزيع بكامل طاقتها داخل ميادين مصر المختلفة وتم الدفع بعناصر مكافحة الارهاب الدولى ووحدات الأمن الخاصة المدربة لحماية المتظاهرين خلال تظاهرات اليوم المقرر أن تبدأ خلال الساعات القليلة المقبلة .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار