نعيم قاسم : حزب الله مشكلة لـ«اسرائيل» وللتكفيريين ولأمريكا

رمز الخبر: 90560 الفئة: دولية
9

اشار نائب الأمين العام لـ"حزب الله لبنان" الشيخ نعيم قاسم إلى ان "هناك مجاهدين في سبيل الله قدموا نموذجا رائعا أذهل البشرية ، و هؤلاء المجاهدين هم الذين قاوموا «اسرائيل» ، معتبرا ان "مواجهة «اسرائيل» هي التي تعطي العنوان للصادقين".

و خلال افتتاح المؤتمر العلمائي الدولي تحت عنوان "سماحة الاسلام وفتنة التكفير" ، رأى قاسم انه "علينا ان نراحع المشروع التفيتي الذي يعمل على انشاء شرق أوسطي جديد" ، لافتا إلى ان "التكفير مشروع عبثي لا أفق له ويحقد على كل من حوله"، مشددا على انه "لا يمكن ان نقبل بأن يكون هذا المنهج هو السائد في بلادنا" . و أوضح انه "ليس لدى التكفيريين وضوحا في الاوليوات وفي توجيه البوصلة وهم لا يعبرون عن رؤية الاسلام"، لافتا إلى ان "التكفيريين يعملون بارادة دولية ماكرة يواجهون من خلالها سوريا المقاومة وموقعها الاستراتيجي". واعتبر الشيخ نعيم قا اسم ما يحصل في سوريا هو تدمير منهجي باشراف دولي عربي اقليمي ومحلي"، مشيرا إلى ان "هذا التدمير يحرم الاجيال من مستقبلهم". و أشار إلى انه "هناك في لبنان فتنة متنقلة يحاول البعض اثارتها بين الحين والآخر من أجل تحقيق الفوضى وأخذ البلدنا إلى المجهول"، وقال: "سمعنا بالامس نائب وزير الخارجية الاميركي وليم بيرنز وقبله الرئيس الاميركي أوباما يقولون ان "حزب الله" هو المشكلة فردد مسؤولو العرب وأتباعهم في لبنان نفس العبارة ، و نحن نقول لهم ان "حزب الله" مشكلة لـ«اسرائيل«للتكفيريين ولأمريكا". ورأى ان "صورة التكفيريين هي صورة القتل والبشاعة والتخريب تخدم أميركا و«اسرائيل»  وهي ليست صورة للاسلام"، لافتا إلى ان "المشكلة في العراق وفي سوريا وفي البحرين سياسية، وفي كل المواقع تثار الفتنة بأيدي العاجزين والحكام الظلمة".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار