جبهة "الإنقاذ" تطالب القوات المسلحة بالقبض على الرئيس المصري

رمز الخبر: 90995 الفئة: دولية
مرسي

أكد شباب جبهة الإنقاذ الوطنى اليوم الاربعاء أن الرئيس محمد مرسى أضاع على نفسه وجماعته وحلفائه أى فرصة للخروج الآمن من السلطة عبر دعوته لأنصاره إلى الحرب الأهلية على أسس دينية وطائفية بدعوى أن الهجوم عليه هجوم على الشريعة والشرعية وتصوير أن معارضيه ينفذون مخططات أعداء الوطن.

وأشار شباب الجبهة فى بيان لهم اليوم إلى أن الرئيس هدد خلال خطابه جماهير الثورة وجموع الشعب المصرى، وأعطى عدداً من الإشارات على ضوئها تحركت مليشياته للاعتداء على المتظاهرين السلميين فى كل شوارع ومحافظات مصر. وأعلن البيان رفضه للخطاب جملة وتفصيلا، ورفض لغة التهديد التى تضمنها الخطاب مؤكداً أن الشرعية للشعب وحده. و طالب البيان القوات المسلحة المصرية بتحمل مسئوليتها تجاه الوطن، وناشدها بالقبض فورا على "محمد مرسى العياط" بتهمة التحريض على الاقتتال الشعبى، والقبض على أعضاء مكتب الإرشاد وحلفائهم وكل الداعين للعنف والإرهاب، والوقوف بقوة ضد كل من تسول له نفسه استخدام العنف ضد الشعب المصرى العظيم.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار