إيران الاسلامية تنتج فيلم "إيرباص" يحاكي إسقاط بارجة أمريكية طائرة ركاب إيرانية

رمز الخبر: 91014 الفئة: ثقافة و علوم
ايرباص

أعلن المدير التنفيذي لمركز نشر الأفلام السينمائية الوثائقية الإيراني عن إنتاج فيلم "إير باص" ، يحاكي إسقاط طائرة إيرباص الإيرانية التي كانت تقل ركاباً مدنيين بواسطة صاروخ أطلقته البارجة الأمريكية في عام 1988 مما خلف العدد من الشهداء الايرانيين الأبرياء.

وأشار "شفيع آقا محمديان" إلي أن الفيلم المذكور يشرف عليه المخرجان الإيراني "نادر طالب زادة "و  الامريكي "بكستون وينترز" قائلا ان بعض مشاهد الفيلم سيتم تصويرها في الولايات المتحدة الأمريكية، ويشارك في إنتاجه الفنانون الايرانيون والأجانب نظير "شون علي ستون" و"ول كيمر" فيما يتولي كتابة السيناريو "اسكات فرانك"و"مينا معصومي". وفي تلك الجريمة التي ارتكبتها الولايات المتحدة الأمريكية استشهد جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 290 شخصا من ضمنهم 66 طفلا و 52 امرأة. وكانت الطائرة في رحلة عادية من ميناء بندرعباس جنوب ايران الى دبي حيث تعرضت لهجوم صاروخي من قبل الطراد الأميركي "فينسن" فوق مياه الخليج الفارسي ما أدى إلى إصابتها وسقوطها بالقرب من جزيرة هنغام. ومن بين ضحايا هذه الجريمة النكراء كان على متن الطائرة وإضافة للركاب الايرانيين مسافرين من دول الامارات والهند وباكستان ويوغسلافيا السابقة وايطاليا ولم ينج من الحادث أي منهم كما أن جثامين البعض لم يتم العثور عليها. و لا أحد ينكر أن هذه الجريمة النكراء هي من أبشع الجرائم التي شهدتها البشرية على مر التاريخ، ولكن ما يحز بالنفس هو الدفاع المستميت من قبل المسؤولين الأمريكان عن مرتكبي هذه الجريمة النكراء ومنهم أوسمة شرف على فعلتهم هذه معتبرين أن ما حدث خطأ ولا يستوجب أكثر من الإعتذار.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار