خاص بـ وكالة" تسنيم "

وزير النفط يلقي كلمة في مؤتمر ميونيخ ونداء ايران للسلام يصدع من منبر المانيا

رمز الخبر: 95003 الفئة: سياسية
رستم قاسمی

غادر وزير النفط رستم قاسمي طهران عصر أمس الثلاثاء متوجها الي فرانكفورت ليلقي خطابا أمام المؤتمر الامني العالمي MSC الذي سيعقد تحت عنوان "امن الطاقة" حيث سيكون أحد المتحدثين الرئيسيين في هذا المؤتمر .

و أفاد مراسل القسم الاقتصادي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن خلال امتلاكها اليوم 16 بالمائة من احتياطيي الغاز و10 بالمائة من احتياطيي النفط في العالم تعتبر واحدة من أهم المحاور لتوفير الطاقة للعالم. ويحمل الوزير قاسمي الذي يمثل ايران الاسلامية كمسؤول تنفيذي نفطي كبير في الاوساط الدولية للطاقة لمدة عامين نداء السلام الدبلوماسي الايراني لكل الناشطين في مجال الطاقة بالعالم. ويعقد مؤتمر الامن السنوي في ميونيخ هذا العام تحت شعار " أمن الطاقة وكيفية تحمل المسؤوليةوضمان احتياجات العالم " بمشاركة جمع كبير من وزراء النفط والطاقة وخبراء كبار من الدول التي تمتلك التقنية وأصحاب احتياطيي الطاقة. وحسب برنامج هذا المؤتمر فإن وزير نفط الجمهورية الاسلامية الايرانية يعتبر أحد الخطباء الرئيسيين في هذا المؤتمر الذي تستمر اعماله لمدة يوم واحد . بعده يلقي مستشاره في شؤون الطاقة مهدي عسلي كلمته تحت عنوان " كيفية توفير امن الطاقة دون اهدار مصادرها ". الجدير بالذكر أن أمن الطاقة يعتبر وحسب اعتراف كل الخبراء احدي التحديات التي يواجهها العالم في الوقت الحاضر واذا لم يبادر الناشطون في هذا المجال الي تنظيم برنامج لتوفير الامن للطاقة للأجيال القادمة فإن العالم سيشهد في المستقبل المزيد من التحديات السياسية والاقتصادية وحتي الاجتماعية بسبب عدم وجود برنامج منسجم في توزيع مصادر الطاقة . كما تجدر الاشارة الى أن ايران بإعتبارها احدي الدول التي تملك مصادر الطاقة في العالم تقدم في هذا المجال كما هو شأنها في المجالات السياسية والاقتصادية برنامجا ديبلوماسيا يقوم علي أساس الربح المتبادل وتحمل نداء السلام والصداقة الي كل دول العالم التي واجهت هذه الديبلوماسية المؤثرة والفاعلة دائما ترحيب ممثلي الدول الاخري.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار