« عمر سبعاوي » يعترف بأنه حاول اغتيال المرجع السيستاني

رمز الخبر: 95154 الفئة: دولية
المرجع السيستاني

أكد « عمر سبعاوي ابراهيم الحسن » أبن الأخ غير الشقيق للطاغية المقبور صدام أنه حاول اغتيال المرجع الديني سماحة آية الله السيد علي السيستاني في النجف الاشرف عام 2004 الا انه فشل في ذلك لعطل حدث في صمام الحزام الناسف الذي أراد اغتيال هذا المرجع به .

و اعترف هذا المجرم الذي كان يتحدث لموقع "المراقب" الالكتروني بأنه دخل الي دار المرجع السيستاني في يوم عيد الاضحي مرتديا حزاما ناسفا و أراد سحب صمام الحزام عندما اقترب من سماحته الا ان الحزام لم ينفجر بسبب عطل حدث في الصمام ما اضطر الي الخروج من المنزل بسرعة . و زعم هذا المجرم الذي كان يشغل منصب مساعد رئيس قوات "فدائيي صدام" أن حزب البعث الصدامي كان يعود الي الحكم بعد تصفية آية الله السيستاني بسهولة و ادعي أن عودة من أسماهم بالسنة الي الحكم في العراق بات مستحيلا وذلك لأن الشيعة يحافظون علي السلطة بكل ما اوتوا من قوة . كما اعترف ابن  سبعاوي الذي هلك يوم أمس الثلاثاء نتيجة اصابته بمرض السرطان ، أن الاعتصام في الانبار ونينوي بأنه محاولة فاشلة لافائدة منها وذلك لأن قادتهم من العملاء ولايريدون سوي الحصول علي الاموال والثروات الطائلة.  

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار