النظام الخليفي في البحرين يعتقل 31 شخصا بينهم طفل

رمز الخبر: 95430 الفئة: الصحوة الاسلامية
اوضاع البحرین

بلغت حصيلة اعتقالات نظام ال خليفة القمعي الحاكم في البحرين للمواطنين 31 شخصاً بينهم طفل واحد خلال اليومين الماضيين ، فيما سجلت 72 حالة مداهمة واقتحام للمنازل ليلاً ونهاراً بشكل مروع وفزع للأهالي بطريقة غير قانونية تفتقر لأبسط المعايير الإنسانية.

وحسب موقع جمعية الوفا ق، فقد أخضعت القوات 6 بحرينيين للتعذيب الوحشي والقاسي بالضرب والتنكيل، فيما أصيب مواطنان أثنان نتيجة العنف واستخدام الأسلحة والقوة المفرطة. وتعرضت أكثر من 17 منطقة بحرينية للعقاب الجماعي والبطش واستهداف الآمنين في المنازل، من خلال الأسلحة النارية والغازات الخانقة التي تطلقها القوات على الآمنين في منازلهم.. فيما خرجت أكثر من 45 منطقة. وبحسب احصاءات دائرة الحريات وحقوق الإنسان بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية خلال يومي الأحد والإثنين (7-8 يوليو 2013)، فقد تمت مداهمة 72 منزلاً، في: قرى سترة  واديان والخارجية ومهزة وسفالة وابو العيش ومركوبان وعراد وتوبلي والقريَّة. كما يلحظ من الأرقام المرصودة، فإن أغلب تلك المداهمات، بواقع 62 عملية مداهمة، قد تم في قرى سترة، وذلك بعد فرض حصار على المنطقة، واقتحامها بمئات القوات العسكرية والمدينة المدججة بالسلاح، وبصحبة الكلاب البوليسية، حيث أسفرت تلك المداهمات عن اعتقال عشرات المواطنين، وترويع ساكني المنطقة من النساء والأطفال. وتم اعتقال 31 مواطناً، بينهم طفل واحد، من مناطق مختلفة منها واديان وعراد ومهزة وكرزكان وبني جمرة والسنابس وتوبلي. وفي المقابل فقد تم الإفراج عن 36 معتقلاً، 7 فقط من المعتقلين الـ31. وتسبَّبت قوات النظام في إصابة اثنين من المواطنين باستخدام السلاح الناري (الرصاص الإنشطاري)، وذلك في كرزكان، بينما أقدمت على تعذيب 6 مواطنين، وذلك بالاعتداء عليهم بالضرب المبرح أثناء عمليات مداهمة موسعة قامت بها قوات عسكرية ومدنية في قرى سترة، وحالة واحدة في قرية القريَّة. وشهدت 45 منطقة احتجاجات متكررة وموسعة، بينما تعرضت للعقاب الجماعي 17 منطقة وتم رصد 3 حالات لإتلاف الممتلكات الخاصة في السنابس وسار وأبو العيش، حالتين منها تكسيرة لزجاج السيارات، وحالة واحدة لتكسير محتويات المنزل أثناء عملية دهم.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار