روسيا ترجح ان عصابات المعارضة السورية وراء هجوم حلب الكيماوي

رمز الخبر: 95554 الفئة: دولية
فيتالي تشوركين سفير روسيا لدى الامم المتحدة

قال فيتالي تشوركين مبعوث روسيا لدى الأمم المتحدة "إن التحليل العلمي الروسي يشير إلى أن مقذوفا مميتا سقط في احدى ضواحي مدينة حلب السورية في 19 آذار كان يحتوي على غاز السارين و يرجح أن مقاتلي المعارضة هم من أطلقوه" .

و أدى الهجوم الذي وقع في خان العسل بمحافظة حلب الشمالية الى سقوط ما يقرب من 25 قتيلا . وقال المبعوث الروسي فيتالي تشوركين ان خبراء روسا زاروا الموقع الذي سقط فيه المقذوف وأخذوا عينات من المواد الموجودة في المكان . و أضاف انه جرى تحليل تلك العينات في مختبر روسي معتمد من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية . و تابع "نتائج التحليل تشير بوضوح إلى ان الذخيرة التي استخدمت في خان العسل لم تنتج في مصنع وكانت مليئة بغاز السارين" . و اضاف تشوركين ان "المقذوف المعني ليس مقذوفا قياسيا للاستخدام الكيماوي فمادة الهكسوجين التي تستخدم كشحنة اولية لا تستخدم في الذخائر القياسية . و لذلك يوجد سبب قوي يدعو للاعتقاد بان مقاتلي المعارضة المسلحة هم الذين استخدموا الاسلحة الكيماوية في خان العسل" . وقال تشوركين انه ابلغ الأمين العام للامم المتحدة بان جي مون بنتائج التحقيق الروسي . و من المقرر أن يجتمع بان مع آكي سيلستورم العالم السويدي الذي يرأس فريقا للأمم المتحدة تم تشكيله للتحقيق في مزاعم استخدام اسلحة كيماوية في سوريا في نيويورك هذا الأسبوع . وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني ان الولايات المتحدة لم تر أي أدلة تنبئ بأن الحكومة السورية "لديها القدرة على استخدام أسلحة كيماوية أو استخدمت أسلحة كيماوية" . و أضاف قوله "إذا كان (الرئيس السوري) بشار الأسد مهتما بشكل جاد بإثبات زعمه والآن الزعم الذي تطلقه روسيا ، فيجب على الأسد ان يسمح لمفتشي الأمم المتحدة بدخول البلاد وان تستخدم روسيا صلاتها بالأسد لحمله على السماح لمحققي الأمم المتحدة بالدخول" .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار