لدي استقباله حفاظ وقراء القرآن الكريم..

الامام الخامنئي يشدد على ضرورة سيادة القرآن في حياة المجتمع الاسلامي

رمز الخبر: 95607 الفئة: ثقافة و علوم
القائد الخامنئی

أكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الامام السيد علي الخامنئي ضرورة سيادة القرآن في حياة المجتمع المسلم وذلك لدي استقباله أمس الاربعاء حفاظ و قراء القرآن الكريم المشاركين في المحفل القرآني السنوي الذي بدأ اعماله أمس ويستمر لمدة ثلاثة ايام.

و تلا الحافظون للقرآن الكريم و القراء ما تيسر من آيات الذكر الحكيم فيما قامت مجموعات التواشيح بقراءة الاشعار التي تضمنت الحمد و الثناء لله تبارك و تعالي. وألقي قائد الثورة الاسلامية بهذه المناسبة كلمة اعتبر فيها تلاوة القرآن الكريم والتجويد وحفظ هذا الكتاب السماوي مقدمة لبلوغ المجتمع القرآني مكانته المطلوبة ودعا الي سيادة القرآن الكريم في المجتمع لتتحول حياته الي الحياة التي يريدها الاسلام . و أشار سماحته الي بعض المحاولات التي تسعى لسيادة النموذج الغربي في الحياة و الروابط الاجتماعية مشددا علي أن اعتماد  غالبية شعوب العالم الثقافة الغربية لا يبرر اتباع المجتمع المسلم لهذه الثقافة . كما اعتبر الامام الخامنئي الدين و العقل السليم وأحاديث المعصومين عليهم السلام المعيار الاساس للقرآن الكريم مؤكدا ضرورة اتخاذ المجتمع الاسلامي هذه الأقوال و الاحاديث بعين الاعتبار. وأعرب سماحته عن ارتياحه للاهتمام البالغ الذي يبديه الشباب بالقرآن وتلاوته وحفظه داعيا المجتمع المسلم الي التواصل مع هؤلاء الشباب ذلك لأن قراءة القرآن وفهمه و الانس به تعد مقدمة للتدبر فيه .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار