لاريجاني : الدول الكبري تتعامل مع البرنامج النووي من موقع استعلائي

أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي الدكتور علي لاريجاني أن تعامل الدول الكبري مع ايران الاسلامية بشان البرنامج النووي يتم من موقع استعلائي مشددا علي أن هذه الدول تبحث عن الحجج و الذرائع ضد هذا البرنامج السلمي .

حسن روحانی و علی لاریجانی

و أشار لاريجاني لدي استقبال نواب الشعب في مجلس الشوري أمس الاحد الرئيس المنتخب حسن روحاني الي البرنامج النووي و موقف القوي الكبري ازاء هذا الموضوع مؤكدا أنها تبحث عن حجج وذرائع ولذا فإنها تطلق مبادرات في بعض الاحيان بشأن حقوق الانسان في ايران. ولدي تناوله موضوع الصحوة الاسلامية أكد لاريجاني أن استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم علي اساس دعم الشعوب لتحقيق السيادة الشعبية وأشار الي القلق الذي يستولي علي القوي الكبري من هذه الصحوة المباركة. وتحدث رئيس السلطة التشريعية عن تبعات تدخل الدول الكبري في دول المنطقة واعتبر أن ما يواجهه لبنان وفلسطين والعراق وافغانستان وبعض الدول التي شهدت ثورات ضد الانظمة الحاكمة فيها قد أثار قلق الاستكبار والصهيونية نظرا للامكانات الكبيرة للسيادة الشعبية التي تشهدها هذه الدول في الوقت الحاضر. وقال رئيس مجلس الشوري الاسلامي " ان هذه التطورات أثارت قلق الاستكبار والصهيونية ومن الطبيعي أن تواجه المنطقة الأخطار المصطنعة من قبل هؤلاء وخير نموذج علي ذلك دعم التيارات المتطرفة والارهابية وتصعيد حدة الخلافات المذهبية بين الشيعة والسنة " . وأشار الي التطورات الجارية في مصر معتبرا اياها من تبعات التيارات المتطرفة والتكفيرية التي أصبحت وبالا علي العالم الاسلامي الذي يعاني من مشاكل هذه التيارات المنحرفة. وأشاد لاريجاني بالشعب الايراني لصموده ومقاومته أمام الاستكبار دفاعا عن برنامجه النووي وحقه المشروع في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية مؤكدا أن هذا الشعب أثبت للآخرين أنه يقف في صف واحد لتحقيق مطالبه الحقة.

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار