حزب الله : المقاومة مستعدة لمواجهة أي عدوان صهيوني

اكد نائب رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله لبنان الشيخ نبيل قاووق ، ˈأن المقاومة في لبنان عصية علي الفتنة و العدوانˈ ، مشدداً على أن "المقاومة على اتم الاستعداد لمواجهة أي عدوان صهيوني ، و أن الهزيمة هي قدر «إسرائيل» .

حزب الله : المقاومة مستعدة لمواجهة أی عدوان صهیونی

و قال الشيخ قاووق خلال حفل إفطار أقامته ˈهيئة دعم المقاومة الإسلاميةˈ أمس الاحد في ˈمعلم مليتا للسياحة الجهاديةˈ في الجنوب : إننا ومن مواقع المقاومة هذه نؤكد استعدادنا لمواجهة الاستفزازات مهما بلغت ، وهو ما أثبتناه بتحملنا و صبرنا علي كل استفزازات الفتنة في عبرا ، وعلي سيل الاستفزازات والتحريضات من حزب المستقبل و قيادات 14 آذار . و أضاف الشيخ قاووق : ˈإننا وفي ذكري الانتصار نؤكد أن لا شيء في الدنيا يشغلنا لساعة واحدة عن أولوية التحضير لأي حرب قادمة مع «إسرائيل» و حزب الله جاهز اليوم وفي كل ساعة وحاضر لمواجهة أي عدوان «إسرائيلي» ، و حاضر ليصنع النصر مجدداً ، و ليثبت لـ«إسرائيل» أن قدرها الهزيمة ، و ان جيوش النخبة إذا ما قدمت إلي أرضنا فإنها ستُسحق تحت أقدام أبطال بنت جبيل ومارون الرأس وعيتا الشعبˈ . و رأي قاووق أنه بعد سبع سنوات علي ˈالانتصار الإلهيˈ الذي حققته المقاومة الإسلامية في لبنان في حرب تموز 2006، ˈ: لا زالت «إسرائيل» تئن و تتوجع وتتلوي من هزيمتها في جنوب لبنانˈ، لافتاً إلي أن ˈهذا الانتصار كان انتصارا علي «إسرائيل» و أمريكا وكل الذين احتشدوا وراء إسرائيل ، وهو أيضا انتصار للمقاومة ولبنان وكل أصدقاء المقاومة في لبنان والمنطقة والعالمˈ. و قال الشيخ قاووق : ˈبعد سبع سنوات علي عدوان تموز، تنظر «إسرائيل» اليوم إلي معركة القصير (داخل سوريا) لتري فيها قدرة المقاومة علي تحقيق معادلة الجليل التي توعد بها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله. وبعد سبع سنوات، لا بد من وقفة مع شركائنا في الوطن مع فريق 14 آذار، فريق الرهانات الخاسرة والفاشلةˈ. وأضاف : لقد ˈراهنوا علي عدوان تموز وفشلوا، ومن ثم علي إسقاط النظام في سوريا وفشلوا، كما راهنوا علي استدراج المقاومة في عبرا للفتنة و فشلواˈ، داعياً إياهم إلي ˈالاتعاظ بعد انفضاح أمرهمˈ. و قال أن ˈقناع الاعتدال لحزب المستقبل (الذي يرأسه النائب سعد الحريري) قد تبدد مع الفتنة التي تبددت في عبرا (المعركة التي خاضها الجيش اللبناني مع جماعة الإرهابي الفار أحمد الأسير في صيدا)ˈ، معتبراً أن ˈهؤلاء لا يريدون لبنان أولاً و إنما يعملون الآن علي استثمار الفتنة أولاًˈ، وان ˈمطالب فريق 14 آذار و أهدافهم في لبنان وسوريا شبيهة بمطالب وأهداف أمريكا و «إسرائيل» ˈ. و ختم الشيخ قاووق مطالباً ، حزب المستقبل بـˈالابتعاد عن أي استثمار في الفتنة والكف عن التشكيك والتحريض ضد الجيش والمقاومة والكف عن استخدام سلاح التحريض المذهبيˈ.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة