في حديث لـ " تسنيم " ...

مخرج وثائقي: فيلم "زائر ايران" يروي حضور مسلمين من دول اخري في مرحلة الدفاع المقدس

رمز الخبر: 97807 الفئة: ثقافة و علوم
محسن یزدی قلعة

أكد مخرج الافلام الوثائقية محسن يزدي قلعة أن الفيلم الوثائقي "زائر ايران" يروي حضور المسلمين من الدول الاخري في مرحلة الدفاع المقدس موضحا أن أحداث هذا الفيلم تدور حول أم لبنانية تزور ايران لزيارة قبر ولدها المفقود فتلتقي بوالدة مقاتل مفقود وأم شهيد يابانية.

و أشار يزدي الذي كان يتحدث لمراسل القسم الثقافي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هذا الفيلم بات جاهزا معتبرا اياه بأنه نموذج جيد للأهداف المشتركة للشعبين الايراني واللبناني في مواجهة أمريكا والكيان الصهيوني. وشرح قصة فيلمه قائلا " ان هذا الفيلم الوثائقي يتناول زيارة أم لبنانية الي الجمهورية الاسلامية الايرانية لرؤية ولدها الوحيد الذي تحمل عناء السفر الي ايران للمشاركة في القتال الي جانب اخوانه الايرانيين انطلاقا من حبه الشديد للامام الخميني طاب ثراه فيستشهد في عمليات والفجر 8 ". وأعرب هذا المخرج الوثائقي عن اعتقاده بأن بث هذا الفيلم في الذكري السنوية للحرب التي شنها الكيان الصهيوني علي الشعب اللبناني واستمرت 33 يوما له بالغ الأثر ويأتي في الوقت المناسب حيث يظهر أن مساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية الي الدول الاسلامية انما هي متبادلة وتقوم علي أسس اعتقادية وايمانية. وأكد أن الفيلم الوثائقي الذي تم تصوير مشاهده في كل من ايران ولبنان وانتجه مصطفي افضل زادة يستغرق 30 دقيقة. وقال " ان هذا الفيلم الوثائقي تم انتاجه بميزانية شخصية حيث لم يتم الحديث مع أية جهة لتقديم الدعم المادي له ". واعتبر مشاركة مقاتلين من دول اسلامية اخري في الحرب التي فرضها صدام علي الشعب الايراني انما يثبت أن هؤلاء الاعزة شاركوا في الحرب انطلاقا من معتقداتهم الدينية وعدم حصر هذه الحرب في حدود ايران بل انها كانت تمثل جبهة الحق والباطل. وأشار الي اخراج فيلم وثائقي آخر حول المراسل البريطاني السابق في قناة بي.بي.سي آلين هارت موضحا أن الأخير أجري لقاءات مع عدد كبير من الشخصيات العالمية بينهم ياسر عرفات وغيره من مسؤولي سلطة الحكم الذاتي وكتب الكثير من المؤلفات في نقد الصهيونية حيث تحول الي رمز بارز ضد الصهيونية في اوروبا. وأشار الي ذكريات هارت وسؤاله من أحد المسؤولين البريطانيين لماذا تساعد بريطانيا صدام في حربه ضد ايران فيقول ذلك المسؤول البريطاني " ان هذه الحرب لصالحنا بسببين الاول بيعنا السلاح في زمن الحرب وبيع الامكانات الاعمارية في زمن اعادة البناء ". وقال " انه يعكف حاليا علي انتاج فيلم وثائقي بهذا الخصوص ".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار