في حديث لـ " تسنيم " ...

رئيس فرقة تواشيح دينية : قراء القرآن الكريم سفراء ثقافة الجمهورية الاسلامية الايرانية

رمز الخبر: 98215 الفئة: ثقافة و علوم
احمد لیائی

وصف رئيس فرقة " القدر " للتواشيح الدينية "أحمد ليائي" قراء القرآن الكريم بانهم سفراء ثقافة الجمهورية الاسلامية الايرانية مشيرا الي اعتناق سيدة صينية الدين الاسلامي الحنيف بعد سماعها تلاوة أحد القراء الايرانيين .

و أكد ليائي الذي كان يتحدث لمراسل القسم الثقافي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن سفراء ايران الاسلاميئ في الكثير من الدول كانوا يطالبوننا بإرسال قراء القرآن الكريم الي الدول التي هم فيها بدلا من ايفاد الخطباء ويؤكدون أن ارسال القراء الي هذه الدول يترك أثرا بالغا في نفوس الناس أكثر من الاستماع لمحاضرات الخطباء. وأشار الي تأثير تلاوة القرآن الكريم في نفوس حتي غير المسلمين موضحا أن سيدة صينية اعتنقت الاسلام بعد سماعها تلاوة القرآن من أحد المساجد.

وقالت هذه السيدة " انها تنتظر القاريء لأن سماعها هذا الكلام سمّرها في مكانها وجعلها غير قادرة علي مواصلة السير فأضطرت الي الجلوس علي حافة احدي سلالم المسجد وتنتظره حتي يخرج ". وأضاف قائلا " ولما خرج القاريء الايراني سألته السيدة الصينية عن صاحب الشعر أو الكلام الذي تلاه فقال لها ان هذا الكلام ليس لانسان بل هو وحي نزل علي نبي الاسلام محمد (ص) في كتاب اسمه القرآن الكريم ". وتابع قائلا " ان هذه السيدة اتجهت بعد هذا الموقف الي سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية وطالبت بالكتب والمنشورات التي ترشدها الي الدين الاسلامي الحنيف وبعد مدة ليست بطويلة اعتنقت هذا الدين العظيم ".

وأشار ليائي الي موقف آخر رآه في الحرم المكي الشريف مؤكدا أنه كان يري سيدة تجلس في مكان محدد وتستمع الي تلاوة القراء الايرانيين ودموعها تنهمر علي خديها ولما تحدثت معها النسوة الايرانيات أبلغتهن أنها من اصل جزائري وتعيش في بلجيكا ومايتلوه القراء الايرانيون يضفي صبغة روحية علي مكان تلاوة القرآن الكريم وتشعر بعظمة كلام الوحي بكل جوارحها وبعد مدة قليلة جدا أعلنت رغبتها بالسير علي مذهب أهل بيت الرسول الاكرم (ص) وأكدت تبعيتها لائمة اهل البيت عليهم السلام. 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار