خبير سياسي : الخاسر الاكبر في الانتخابات الرئاسية هو الكيان الصهيوني وزمرة المنافقين

رمز الخبر: 99173 الفئة: سياسية
حسین علائی

أكد الخبير السياسي حسين علائي أن الانتخابات الرئاسية الاخيرة التي شهدتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في 14 حزيران الماضي أدت الي هبوط نسبة الاجماع ضدها مشيدا بالشعب الايراني لمشاركته الفاعلة و الملحمية في هذه الانتخابات .

و وصف هذا الخبير السياسي الذي كان يتحدث أمس الثلاثاء في مراسم تخليد ذكري رواد الجهاد والشهادة التي شارك فيها الرئيس المنتخب حسن روحاني الدورة الانتخابية الرئاسية الـ 11 بأنها تحظي بأهمية بالغة بالنسبة لايران وكل الدول التي تتابع تطورات هذا البلد مشددا علي أن هذه الانتخابات زادت من عظمة وشوكة الشعب الايراني. وأشار الي تسمية قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي العام الايراني الحالي بعام الملحمة السياسية والاقتصادية مؤكدا استجابة الشعب لنداء سماحته من خلال المشاركه المليونية فيها حيث أدت الي الانسجام الوطني والوحدة الوطنية. وتطرق الي المزاعم والشائعات التي كان أعداء ايران يرددونها علي الافواه بأنه لا فائدة من المشاركة في الانتخابات الرئاسية وذلك لأن الرئيس اختير من قبل موضحا أن هذه الانتخابات أثبتت كذب مزاعم هولاء وفاز مرشح الشعب في منافسة انتخابية وذلك من خلال إنتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية الايرانية. ووصف علائي الرئيس المنتخب بأنه شخص ثوري مؤكدا أن وسائل الاعلام الاجنبية اعترفت بأنه سياسي محنك ودبلوماسي مخضرم علي المستوي العالمي.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار