اغتيال السياسي السوري محمد ضرار جمو في بلدة الصرفند جنوب لبنان

رمز الخبر: 99621 الفئة: دولية
محمد ضرار جمو

إغتيل فجر اليوم الأربعاء السياسي السوري، رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الدولية في المنظمة العالمية للمغتربين العرب، الدكتور محمد ضرار جمو رمياً بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين أثناء عودته إلى منزله في بلدة الصرفند جنوب لبنان.

و  تم نقل جثة هذا السياسي إلى مستشفى علاء الدين في الجنوب. وباشرت القوى الأمنية التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث وكشف الفاعلين. ونقلت مصادر أمنية لوكالة "فرانس برس" أن "جمو قتل برصاص رجال مسلحين حوالى الساعة الثانية فجرا فيما كان يستعد لدخول منزله في الصرفند حيث يقيم مع زوجته اللبنانية"، مضيفة أنه "أصيب بحوالي 20 رصاصة في مختلف انحاء جسده". يذكر أن المغدور يطل عبر الكثير من المحطات الفضائية بصفة محلل سياسي، وهو من المدافعين عن السيادة السورية. وكانت آخر إطلالاته الإعلامية في برنامج "مع الحدث" على قناة المنار منذ أربعة أيام بتاريخ يوم السبت 13 تموز .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار