المدمرة «دماوند» تنضم قريباً الى سلاح البحرية الايرانية

رمز الخبر: 99673 الفئة: سياسية
المدمرة دماوند

اعلن قائد سلاح البحر لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الاميرال حبيب الله سياري اليوم الاربعاء بان المدمرة "دماوند" ستدخل نطاق الخدمة و تنضم قريبا الى القوة البحرية في بحر قزوين شمال البلاد خلال مراسم خاصة تقام بالمناسبة .

و اضاف الاميرال سياري في تصريح لوكالة انباء "فارس" ان القوة البحرية تعتبر الساعد القوي للنظام الاسلامي في التعاطي مع الدول الجارة في البحار ، و بامكانها ان تكون مؤثرة في التعاطي مع الدول الاخرى . و لفت الاميرال سياري الى ايفاد المجموعات البحرية الايرانية الى مختلف المناطق البحرية في العالم خلال الاعوام الخمسة الماضية ومنها البحر الابيض المتوسط والبحر الاحمر وسوريا والصين وسريلانكا وغيرها ، منوها الى ايفاد مجموعة بحرية الى ميناء استراخان الروسي في بحر قزوين  للمرة الاولى و قال : ان الهدف من هذه الزيارة هو توجيه رسالة سلام وصداقة وتعزيز العلاقات بين ايران وروسيا بالاضافة الى زيادة الخبرات لدى الكوادر البحرية . واضاف ايضا ان لايران الاسلامية مصالح كثيرة في بحر قزوين  ولقد اصبحت لنا القدرة اللازمة للدفاع عن مصالحنا هذه ، لافتا الى المصادر الوفيرة للنفط والغاز في قاع بحر قزوين  اضافة الى ما يحويه هذا البحر من ثروة سمكية غنية و قيمة . و اعتبر الاميرال سياري الحضور في البحار و المياه الحرة والاتصال مع الدول المطلة على المحيط الهندي و توفير مصالح البلاد وارساء الامن لخطوط الملاحة البحرية في البحار البعيدة ، من المنجزات الكبرى للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية تحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار