كاتب لبناني يدعو الرئيس روحاني لمتابعة ملف الامام موسي الصدر

رمز الخبر: 99694 الفئة: سياسية
الامام موسى الصدر

دعا الكاتب اللبناني حسين مروة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية المنتخب الدكتور حسن روحاني الي متابعة ملف تغييب الامام موسي الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحفي اللبناني البارز عباس بدر الدين الذين خطفوا في ليبيا عام 1978.

و أكد هذا الكاتب اللبناني في رسالته رغبته بتسجيل أول طلب له من روحاني يتمثل بمطالبته بمتابعة ملف الامام المغيب موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحفي عباس بدر الدين. وشدد في هذه الرسالة علي أن الكثير من خارج الجمهورية الاسلامية الايرانية يعولون عليه لحل الكثير من الملفات السياسية الحساسة مشيدا بالشعب الايراني الذي انتخبه عبر مشاركته الفاعلة في صناديق الاقتراع . وجاء في هذه الرسالة أن عالمنا المعاصر مليء بمختلف الأزمات السياسية والاقتصادية التي تنطلق من صميم هذه الملفات والمزيد من التحديات موضحا أن هذه المعضلات تحتاج الي الكفاءة والحكمة والمزيد من الحلم لحلها . وأكد هذا الكاتب اللبناني أن أمنيته الوحيدة هي كشف اللغز عن تغييب الامام الصدر ورفيقيه الذين زاروا ليبيا بدعوة من حاكمها في عام 1978 وتم احتجازهم هناك ولم يعودوا الي بلدهم ووطنهم موضحا أنه يرغب بالكشف عن  هذا السر الذي أريد منه التستر علي أبشع جريمة بمختلف أبعادها الدينية والانسانية والاخلاقية والسياسية.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار